أخطر5 أخطاء يجب تفاديها مع الشبكات الأجتماعية

يجب تفادي الأخطاء التي يمكن أن نقع فيها علي شبكات التواصل الإجتماعي حتي لا تتحول المميزات الي مشاكل

يجب تفادي الأخطاء التي يمكن أن نقع فيها علي شبكات التواصل الإجتماعي حتي لا تتحول المميزات الي مشاكل

إذا سلكت الطريق الخطأ في التعامل مع الشبكات الإجتماعية فتوقع تأثير سلبي علي إعمالك. خطأ واحد بسيط قد يؤثر علي سمعة المنتج أو الخدمة التي تقدمها لفترات طويلة. طبيعة الإنسان أنه يرتكب أخطاء ولا نتوقع أن يظل تعاملك مع الشبكات الإجتماعية وغيرها بدون خطأ ولكن يجب أن تكون منتبها لما يجري حولك وأن تظل متيقظا لمعرفة أن هناك خطأ حدث فور وقوعه وأن تسارع الي علاج المشكلة قبل أن تتفاقم.

لنلقي نظرة سريعة علي أهم 5 أخطاء يمكن أن تحدث علي الشبكات الإجتماعية وكيفية علاجها:

1. ليس لديك استراتيجية تلتزم بها

لتوضيح ذلك، كيف تتعامل مع الردود الإيجابية والسلبية التي تتلقاها؟
كل يوم تحدث علي الشبكات الإجتماعية مليارات من الحوارات وقد تجد من الصعوبة أن تتابع كل مشاركة تحدث في هذه الفوضي العارمة. توصيل رسالة مؤثرة الي المتابعين لحسابك علي الشبكات الإجتماعية ليست مهمة سهلة، العديد من الشركات تكافح لكي تضع لنفسها أهداف لتحقيقها علي الشبكات الإجتماعية وبطريقة يمكن قياسها للتأكد من نجاحها او فشلها، كما تجتهد لإعداد سياسة واضحة لها بحيث يكون لها حضور متميز.

لتحقيق ذلك يجب أولا أن تتابع كل الأنشطة والرسائل التي تظهر علي حساباتك علي الشبكات الإجتماعية وأن تتيقظ لردود أفعال متابعيك وماذا يقولون عن هذه الأنشطة.

استراتيجية تعاملك مع الشبكات الإجتماعية ستنبع من ردود أفعال زوارك.

2. عدم الثبات

 لكي تقوم بتوصيل رسالتك بكفاءة يجب أن تكون طريقة تعاملك مع حساباتك علي الشبكات الإجتماعية بها نوع من الثبات يوضح شخصيتك. يجب أن تحدد طريقة تعاملك مع متابعيك فلا تكون الردود كأنها صادرة من روبوت وأيضا لا يجب أن تكون حميمية أكثر من اللازم. حاول أن تجد نقطة تثبت عندها بين هذين النقيضين. بالطبع يمكن أن تظهر بعض الأنطباعات الشخصية ولكن لا تظهر رأيك في المواضيع الحساسة مثل الدين أو السياسة أو …

قم بإعداد قائمة بالاستفسارات أو الانتقادات التي ترد إليك وأعد الردود عليها وسوف تجد أن 80-90% منها تكون نمطية، ذلك سيوفر عليك الكثير من الوقت والجهد كما سيحافظ علي ثبات طريقة تعاملك مع متابعيك.

3. كم شبكة إجتماعية يجب أن تتعامل معه؟

هل سألت نفسك يوما لماذا يجب أن يكون لي حساب علي التويتر مثلا؟

بعض قطاعات الأعمال ليس من المهم أن يكون لها حساب علي Pinterest أو إنستاجرام علي سبيل المثال. لكي تستطيع أن تتعامل بكفاءة مع الشبكات الإجتماعية يجب أن تحدد أي من هذه الشبكات مهمة لعملك فليس هناك فائدة من وجودك علي 10 شبكات إجتماعية ولا تستطيع متابعتها فيكون آثرها الضار أكبر بكثير من الفوائد التي يمكن أن تحصل عليها. الشبكات الأكثر فائدة هي التي يوجد بها عملائك أو متابعيك لكي تبقي نشيطا بينهم.

4. عدم الرد

من أشهر عيوب التعامل مع الشبكات الإجتماعية هو عدم الرد علي الجمهور المتابع لك وأن تستخدم هذه الشبكات وكأنها قناة تسير فيها الرسائل في إتجاه واحد. كلنا نعلم أنه ليست كل الرسائل التي تصل إلينا يجب الرد عليها ولكن أيضا يجب بناء الثقة والاحترام مع النتابعين لنا عن طريق إيصال أنطباع بأننا نسمعهم ونقرأ آرائهم ونحترمها ولذلك نقوم بالرد عليها. إذا قاموا بالتعليق علي صفحة الفيسبوك فيجب علي الأقل أن نشكرهم كما أنه من المهم أن نرد علي رسائلهم الإلكترونية ولكن ليس علي طريقة الروبوت أو الرد الأوتوماتيكي.

5. الروابط الخاطئة

أجعل من السهل علي عملائك أن يصلوا الي المعلومة التي يبحثون عنها من خلال ضغطة واحدة من الماوس. استخدم الرابط Link المناسب لكي تصلهم بالصفحة التي يبحثون عنها بدلا من أن تجعلهم يفتحون الصفحة الرئيسية للموقع Home Page وبعد ذلك عليهم البحث داخل صفحات الموقع عن المعلومة التي يريدونها، هذا يعطي انطباعا سيئا ولن يجعلهم يقضون وقتا أطول علي الموقع كما يظن البعض، بل سينفرون منه. يجب أن تكون الروابط التي نضعها علي الشبكات الإجتماعية تصل المستخدم الي ما يريده مباشرة.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.