غلبه النوم فتسبب بهبوط اضطراري لطائرة

تنبه قائد الطائرة لوجود العامل عندما سمع صوت طرقات قوية أسفل الطائرة

تنبه قائد الطائرة لوجود العامل عندما سمع صوت طرقات قوية أسفل الطائرة

اضطرت طائرة تابعة لشركة آلاسكا إيرلاينز، كانت متجهة إلى لوس أنجليس، للقيام بهبوط طارئ في مطار منطقة سياتل بعد إقلاعها، عندما سمع قائدها صوت استغاثة قادم من عنبر الشحن أسفل قمرة القيادة.

وقالت الشركة في بيان إن قائد الطائرة في الرحلة 448 أبلغ عن سماع أصوات ضرب أسفل قمرة القيادة بعد الإقلاع من مطار سياتل-تاكوما الدولي جنوبي سياتل بعد ظهر الاثنين.

وقال متحدث باسم المطار إن الطيار سمع أيضا صراخا صادرا من عنبر الشحن. وعندما عادت الطائرة بسلام بعد أن ظلت في الجو 14 دقيقة، عثر على عامل لتحميل البضائع داخل عنبر الشحن الأمامي. وبعد خروجه أبلغ العامل السلطات أن النوم غلبه أثناء وجوده داخل عنبر الشحن.

وقالت شركة الطيران في موقعها على الإنترنت: “عامل تحميل البضائع  بدا في حالة جيدة، ونقل إلى المستشفى كإجراء احترازي. نحن نجري تحقيقا في الأمر”.

وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 737 قد أقلعت من سياتل وعلى متنها 170 راكبا وحلقت في الجو لمدة 14 دقيقة قبل أن تهبط مرة أخرى.

وطبقا لما قالته الشركة فإن رئيس طاقم العمال لاحظ اختفاء العامل قبل إقلاع الطائرة.

وقام رئيس الطاقم بالنداء على العامل داخل مستودع الحقائب وقام بالاتصال به على هاتفه المحمول لكنه لم يتلق ردا.

وقالت الشركة إن زملائه ظنوا أنه أنهى نوبة عمله وعاد لبيته.

وقالت الشركة إن العامل الذي يتبع شركة مينزيز آفيشن بدأ نوبة عمله في الخامسة صباحا وكان من المفترض أن يتوقف الساعة الثانية والنصف ظهرا لكن غلبه النعاس في مستودع الحقائب في الطائرة.

ويتم ضبط الضغط والحرارة في تلك الغرفة ويمكن بالتالي للإنسان أن يبقى فيها حيا حتى عند تحليق الطائرة على ارتفاعات كبيرة.


المصدر: بي بي سي

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.