وكالة أمنية أمريكية طلبت مساعدة المانيا في التجسس على شركة سيمنس

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اثناء مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم الاحد 10 مايو 2015

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اثناء مؤتمر صحفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم الاحد 10 مايو 2015

ذكرت صحيفة بيلد أم سونتاج الألمانية أن وكالة الأمن القومي الأمريكية حاولت التجسس على مجموعة سيمنس الصناعية بمساعدة المخابرات الألمانية في تطور ربما يحرج المستشارة أنجيلا ميركل.

وسببت مزاعم بأن جهاز المخابرات الألماني الداخلي ساعد وكالة الأمن القومي الأمريكية في التجسس على مسؤولين ومؤسسات في اوروبا توترا داخل الائتلاف الحاكم الذي يضم المحافظين بزعامة ميركل والاشتراكيين الديمقراطيين الذين ينتمون لتيار يسار الوسط.

وقوضت الفضيحة شعبية ميركل والتي يشرف مكتبها على جهاز المخابرات.

وممارسة وكالات حكومية للتجسس والتنصت قضية حساسة في ألمانيا بسبب انتهاكات سابقة للخصوصية من قبل النازيين والشرطة السرية في المانيا الشرقية سابقا.

وذكرت الصحيفة أن وكالة الأمن القومي بررت مطلبها بالقول إن سيمنس أبرمت شراكة مع وكالة مخابرات روسية وأن الشركة ومقرها ميونخ قدمت أجهزة اتصالات في هذا السياق.

وفي بيان أرسل لرويترز رفض المتحدث باسم سيمنس مزاعم وكالة الأمن القومي بشأن وجود هذه الصلة مع أحد أجهزة المخابرات الروسية.

وأضافت صحيفة بيلد أم سونتاج أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المخابرات الألمانية الداخلية قبلت طلب وكالة الأمن القومي الأمريكية. ولم يتسن الاتصال بالوكالة الألمانية يوم الاحد للتعقيب على الموضوع


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.