المسبار فيلة يصحو من السبات

رد فعل أفراد وكالة الفضاء الأوروبية عندما هبط مسبار فيلة على مذنب في نوفمبر 2014

رد فعل أفراد وكالة الفضاء الأوروبية عندما هبط مسبار فيلة على مذنب في نوفمبر 2014

أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية، الأحد، أن المسبار فيلة، الذي هبط على سطح مذنب، أفاق من سبات، دام سبعة أشهر، وتمكن من الاتصال بالأرض، لأكثر من دقيقة.

وذكر مركز الفضاء الألماني، الذي يشغل فيلة، أن المسبار استأنف الاتصال في الساعة 10.28 مساء (208 بتوقيت جرينتش، 4:28 بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة)، السبت، مرسلا نحو 300 حزمة من البيانات إلى الأرض عن طريق سفينته الأم روزيتا، التي تقوم بالدوران حول المذنب.

وقال مدير المشروع، ستيفان أولاميك، إن “فيلة يعمل بشكل جيد للغاية”.

وأصبح المسبار أول مركبة فضاء تهبط على مذنب عندما حطت على السطح الجليدي للمذنب 67 بي/ تشوريوموف – جيراسيمينكو، في نوفمبر.

وتمكن فيلة، بعد هبوطه التاريخي، من إجراء تجارب وإرسال بيانات إلى الأرض لنحو 60 ساعة، قبل أن تنفد بطارياته، ويضطر للدخول في حالة من السبات.


المزيد من الموضوعات عن الفضاء


المصدر: سكاي نيوز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.