سولار إمبلس 2 تحطم رقمها القياسي

صورة لطائرة سولار إمبلس 2 التي تعمل بالطاقة الشمسية

صورة لطائرة سولار إمبلس 2 التي تعمل بالطاقة الشمسية فقط

قطعت الطائرة سولار إمبالس الأربعاء 1 يوليو 2015 نصف المسافة بين اليابان وهاواي بعد أكثر من يومين وليلتين من الطيران فوق المحيط الهادي.

ومع أكثر من 50 ساعة على متن الطائرة، حقق الطيار أندريه بورشبيرج إنجازا غير مسبوق حتى وإن كان يبقى له حوالى 60 ساعة في قمرة القيادة.

وقال بورشيبرج “حالتي ممتازة. كان الليل صعبا ولكن رائعا. أقوم بالمهمة تماما”.

وعند الساعة الثامنة بتوقيت طوكيو (الثلاثاء 23:00 بتوقيت جرينيتش) كان قد قطع 3700 كيلومترا منذ إقلاعه من ناجويا (وسط اليابان) ليل الأحد الاثنين. وهو يحلق على علو 3300 متر فوق المحيط.

وكانت الطائرة أجبرت على الهبوط في ناجويا غربي اليابان، وهو التوقف الذي لم يكن مقرراً في رحلتها وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية.

يشار إلى أن الطائرة كانت قد بدأت رحلتها من أبوظبي في مارس الماضي، وتزن الطائرة 2300 كيلوجرام، واستغرق تصميمها وبناؤها 12 عاماً.


موضوعات سابقة عن الطائرة سولار إمبلس:

solar-plane-02-s


المصدر: سكاي نيوز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.