أبل تخطف القلوب في الربع الثالث من عام 2015

باعت شركة أبل من الإيفون 6 العدد الذي خططت له للبرع الثالث من عام 2015

باعت شركة أبل من الإيفون 6 العدد الذي خططت له للبرع الثالث من عام 2015

بجميع المقاييس من المتوقع أن تحقق شركة أبل نتائج جيدة في الربع الثالث من عام 2015.

رغم أن المبيعات لم تزداد نسبتها عن النتائج الربع سنوية السابقة سواء في عام 2015 أو الربع الأخير من عام 2014 إلا أن المبيعات خلال الربع الثالث من المتوقع أن تتجاوز توقعات الخبراء في أسواق المال والبورصة.

تتوقع شركة أبل أن تحقق في الربع الثالث مبيعات تتراوح بين 49 و 51 مليار دولار ومن المتوقع أن تبيع في هذا الربع حوالي 47.5 مليون جهاز إيفون بنسبة تزيد 35% عن الربع الثالث من عام 2014 وهو الربع الذي يسبق طرح إيفون 6. أما الدخل الصافي للربع الثالث فمن المتوقع أن يصل الي 10.7 مليار دولار.

رغم النتائج الجيدة لشركة أبل، إلا أن واقع البورصة يظهر أنها ليست جيدة بشكل كافي لكي يحافظ سهم أبل علي ثبات سعره، في الأسبوع الماضي إنخفض سعر سهم شركة أبل بمقدار 6.9% ليصل الي 121.8 دولار وتتبخر فجأة حوالي 52 مليار دولار من قيمة الشركة السوقية.

ماذا حدث؟

مبيعات شركة أبل كانت فقط كما هو متوقع ولم تحقق نتائج مبهرة كما حدث في الربع الأخير من عام 2014 التي ظهر فيها موديل إيفون 6. مبيعات الأيفون يتوقع أن تكون أقل بحوالي 2 مليون جهاز عن ما توقعه خبراء شارع المال “وول ستريت”.

يقول تيم كوك رئيس شركة أبل أنه يتوقع بعض الإنخفاض في تطور السوق الصينية وهي سوق كبيرة لشركة أبل بسبب بطء في الأقتصاد الصيني.

شركة أبل لها وضع خاص فهي الشركة صاحبه أعلي قيمة سوقية في العالم والمستثمرين فيها لا يبتسمون من النتائج العادية وإنما دائما ما يتوقعون نتائج مبهرة تذهل الخبراء، لذلك فإن تحقيق المتوقع لا يرضيهم رغم الدخل العالي المتوقع في الربع الثالث من عام 2015.

رغم أن شركة أبل لديها سيولة مالية تبلغ 203 مليار دولار وهو مبلغ لا تملكه كبري الشركات العالمية الأخري إلا أن هناك الكثير من الأسئلة التي تحتاج الي إجابات مثل:

  • هل ستستمر النتائج المبهرة لموبايل الإيفون في المستقبل؟
  • كم عدد ساعات أبل الذكية التي تم بيعها حتي الآن؟
  • هل تواجه الشركة ركودا في السوق الصينية الضخمة؟

عدم تحقيق النتائج المبهرة التي يتوقعها المستثمرون في أبل في الربع الثالث ترجع الي أن الجميع يعلمون أن الموديل الجديد من الإيفون سوف يظهر في سبتمبر القادم كما هي عادة أبل كل عام حتي وإن لم تؤكد الشركة ذلك. مستخدمو الإيفون الذين يريدون شراء موبايل جديد سوف ينتظرون خلال أشهر الربع الثالث حتي يظهر الموديل الجديد أو علي أقل تقدير حتي ينخفض سعر الموديل الحالي من إيفون 6.

في الربع الأول من عام 2015 باعت أبل حوالي 74.5 مليون جهاز أيفون 6 وهو الربع الذي شهد طرح هذا الموديل في الأسواق وهي أكبر مبيعات للأيفون في تاريخه، أما مبيعات الربع الثالث فهو كما ذكرنا لن يزيد عن 47.5 كما توقعت أبل.

الهواجس التي تدور في أذهان مستثمرو أبل هي، هل يستطيع موبايل الأيفون القادم أن يحقق مبيعات مثل الربع الأول من عام 2015، وما هي مواصفات الموديل الجديد التي ستدفع المشترين لإقتنائه وبالتأكيد لن يكون زيادة حجم الشاشة فقط كافيا!

الخبراء في شركة الأبحاث BTIG Research يقولون أن الربع الثالث لن يشهد مبيعات في ساعة أبل الذكية تزيد عن 2.5 مليون ساعة بينما الشركة كانت تتوقع رقم لا يقل عن 5 مليون ساعة.

تيم كوك رئيس شركة أبل صرح أن علي شركة أبل أن تخفض من توقعات بيع ساعتها الذكية في الربع الثالث من 8.9 مليون الي 5 مليون ساعة، وفي الربع الرابع من العام سوف تنخفض التوقعات من 13.9 مليون الي 10 مليون ساعة.

تيم كوك يحاول تخفيف تخوفات السوق حيث صرح أن الأيفون سوف يستمر في نتائجة المبهرة لسنوات وسنوات وأن هناك أطنان من الإختراعات سوف يقدمها الإيفون للعالم، نحن في المراحل الأولي للأيفون وليسنا في المراحل الأخيرة.

هذا هو ما يأمله رئيس الشركة.


خاص: إيجيبت14

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.