الأخطاء الـ 5 القاتلة في دفاع هيلاري كلينتون عن بريدها الخاص

هيلاري كلينتون تدافع عن قضية استخدام بريدها الإلكتروني الخاص في العمل بالسخرية من منتقديها

هيلاري كلينتون تدافع عن قضية استخدام بريدها الإلكتروني الخاص في العمل بالسخرية من منتقديها

يوم الثلاثاء 18 أغسطس 201 عقدت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلنتون مؤتمرا صحفيا في لاس فيجاس لكي ترد فيه علي أسئلة الإعلام عن موضوع استخدامها لحاسب خادم شخصي لبريدها الإلكتروني الخاص في تلقي وارسال الرسائل الإلكترونية الخاصة بالعمل خلال فترة توليها وزارة الخارجية الأمريكية.

خلال المؤتمر الصحفي قامت هيلاري كلنتون بالرد بحدة وسخرية علي أسئلة مراسل قناة فوكس التلفزيونية إد هنري مما عرضها لنقد عنيف من الصحافة الأمريكية.

في هذا المؤتمر ظهر أن هناك نقطة مظلمة في تفكير هيلاري كلنتون عن قضية البريد الإلكتروني الخاص فهي تري أن ما فعلته لا خطأ فيه، بينما يري العالم كله العكس.

وقعت هيلاري كلنتون في العديد من الأخطاء القاتلة خلال المؤتمر الصحفي:

1- لعبت دور المحامي: في المؤتمر الصحفي وقعت هيلاري في نفس الخطأ الذي وقعت فيها عندما طرح موضوع البريد الإلكتروني الخاص في مارس الماضي وهو محاولة إقناع الجمهور أن ما فعلته قانونا هو عمل مشروع وغير مجرم، لقد اتخذت دور المحامي الذي يحاول إثبات براءة متهم.

نسيت هيلاري أن التبرير القانوني لما فعلته لا يمكن أن يصلح للدفاع عن موقفها أمام الرأي العام الذي يري أن ما فعلته كان خطأ وعرض الأمن القومي الأمريكي لمخاطر بغض النظر عن وجود مادة في قانون العقوبات يدينها في ذلك الفعل أم لا.

2- محاولة إظهار أن ما فعلته عادي ويحدث كل يوم: رغم أن هيلاري كلينتون لم تكن المسئولة الأمريكية الوحيدة التي تستخدم بريد إلكتروني خاص في أمور العمل ولكنها نست أمرين هامين وهما:

  • هذه أول مرة في التاريخ يتم الإفصاح علنا أن وزير خارجية أمريكي يستخدم بريد إلكتروني خاص وحاسب خادم خاص لهذا البريد الإلكتروني.
  • هيلاري كلينتون مرشحة للرئاسة الأمريكية عام 2016 وهو ما يضعها تم الميكروسكوب أمام الرأي العام وأمام المرشحين الآخرين الذين سيفتشون عن كل أخطاء منافسيهم

3- ترفض كل شيء: رغم أن مراسل قناة فوكس الإخبارية كان عدائيا في توجيه أسئلته، إلا أن هذا الموقف تعرضت له هيلاري كلينتون آلاف المرات بصفتها وزيرة للخارجية الأمريكية وكان يجب أن تستوعب طريقته العدائية في توجيه الأسئلة بما لديها من خبرة. بدا واضحا عليها أنها مستاءة للغاية من طريقة مواجهتها بالأسئلة ولم تستطع أن تخفي مشاعرها.

كل السياسيين في العالم لا يرتاحون الي طريقة مواجهة المراسلين لهم بالأسئلة المحرجة، ولكن المحنكون منهم هو من يستطيعون التحكم في أعصابهم ولا يظهر علي ملامح وجههم مشاعرهم الداخلية.

4- الرد بالسخرية: كان رد هيلاري علي أسئلة مراسل قناة فوكس مليء بالسخرية عندما سألها هل قامت بمسح الرسائل الإلكترونية من علي الحاسب الخادم، فردت هل تعني أنني مسحته Wiped بقطعة قماش وكأنها تمسح كرسي أو منضدة.

هذا النوع من الردود الساخرة تمثل سقطة للسياسيين وما كان يجب أن تقع فيه هيلاري.

5- كانت خاطئة: بعد أن انتهي المؤتمر الصحفي تساءل المراسلون هل تعي هيلاري كلنتون أن ردودها سوف يجعل هذه القضية تشتعل أكثر مما سبق.

إذا كانت هيلاري تري أنها لم تخطئ فإن استطلاع للرأي أجرته سي ان ان أظهر أن 56% من الجمهور يري أن ما فعلته في قضية البريد الإلكتروني الخاص كان خطأ، وبالطبع سوف تثار هذه القضية خلال سباق الرئاسة الأمريكية 2016.


خاص: إيجيبت14

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.