اتهام إحدى كبريات شركات الدعم التقني بخداع المستخدمين

شعار شركة مايكروسوفت

شعار شركة مايكروسوفت

تواجه واحدة من كبريات شركات الدعم التقني في العالم تهما بالضغط على عملائها لشراء برمجيات لا يحتاجونها.

وجاء في دعوى قضائية أقيمت في ولاية واشنطن شركة “آي يوجي” الهندية باستخدام أساليب للتخويف، بهدف تضليل الزبائن.

كما اتهمت الشركة أيضا بالإدعاء كذبا بتبعيتها لشركات مايكروسوفت وأبل وإتش بي.

ونفت الشركة من جانبها كل هذه الاتهامات، ووصفتها بأنها “زائفة ولا أساس لها”.

وقال فيشال دار، المؤسس المشارك بشركة “آي يوجي”، في بيان “بينما لم نتلق بعد الشكوى عبر القنوات الرسمية، لكن وفقا لتقييمنا للتقارير الإعلامية، نود أن نؤكد بمنتهى الحزم أن هذه الإدعاءات زائفة ولا أساس لها”.

وأضاف: “نحن نعلم أن احتيال شركات الدعم التقني قضية مؤرقة في الولايات المتحدة، ونحن كشركة مسؤولة ورائدة في هذه الصناعة نعمل مع السلطات لمواجهة هذه القضية”.

وقال دار إن شركته ستبذل “قصارى جهدها” لكي تنتهي هذه القضية “نهاية عادلة”.

وقال المدعي العام بوب فيرجسون إن “مئات وربما آلالاف” من سكان واشنطن تأثروا، بما وصفه بأنه تكتيكات “خادعة ومغرضة” لشركة آي يوجي، التي رأى أنها انتهكت حماية المستهلكين في واشنطن، وقوانين التجسس الإلكتروني.

وطلب المدعي العام تغريم الشركة ألفي دولار، كعقوبة مدنية عن كل انتهاك لقانون حماية المستهلك، ومئة ألف دولار لانتهاك قانون التجسس الإلكتروني.

وعقد براد سميث، مدير القسم القانوني بشركة مايكروسوفت، مؤتمرا صحفيا أعلن خلاله عن الدعوى القضائية، وأشاد بسلطات الولاية لجهودها في “حماية المستهلكين من احتيال شركات الدعم الفني، التي وصلت لمستويات غير مسبوقة خلال السنوات الأخيرة”.

وقال سميث إن شركته تلقت أكثر من 180 ألف مكالمة هاتفية من العملاء، بخصوص احتيالات الدعم التقني.

وتقدر مايكرسوفت أن 3.3 ملايين أمريكي يفقدون نحو 1.5 مليار دولار سنويا، بسبب خداع شركات الدعم التقني.

وتوظف شركة “آي يوجي” أكثر من 5 آلاف شخص في مراكز الاتصال بمقرها الرئيسي بالهند، وتقول الشركة إنها تخدم أكثر من 3 ملايين عميل في 11 دولة.

وضمن التحقيقات، قال مكتب المدعي العام لولاية واشنطن إن شركة “آي يوجي” اتبعت عدة تكتيكات لخداع المستهلكين، من بينها ادعاؤها، في إعلانات على الإنترنت، تبعيتها لشركات مثل مايكروسوفت وأبل وإتش بي، وأنها تقدم خدمات الدعم التقني نيابة عنهم.

كما تمكنت الشركة من الوصول عن بُعد لأجهزة كمبيوتر المستهلكين، وحددت ملفات تبدو معقدة وزعمت أنها فاسدة وربما تضر بأجهوة الكمبيوتر، ومن ثم شجعت المستهلكين على تنزيل وشراء برامج، لاكتشاف مزيد من المشكلات في أجهزتهم.

وكان سياسيون أمريكيون قد أشادوا بالشركة الهندية في وقت سابق من العام الجاري، عندما أنشأت مركزا عالميا في ولاية مين، ووظفت فيه نحو 300 شخص.

وحينها، قال بول ليباج حاكم الولاية إنه من “المشجع” أن تسهم “آي يوجي” في خلق فرص عمل للأمريكيين.


اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.