سر نجاح المواقع الإلكترونية: من أين يأتي الـ Traffic ؟

سر نجاح مواقع الإنترنت هي القدرة علي جذب الزوار

سر نجاح مواقع الإنترنت هي القدرة علي جذب الزوار

لو أنك تملك محلًا لبيع الأدوات الرياضية، فبالتأكيد معرفة من أين يأتي زبائنك أمرًا هامًا، لكي تبقي الأبواب التي يأتون من خلالها مفتوحة، وتعرف من أين يأتوا؟ ولماذا يأتوا؟ وما الذي يبقيهم في تدفق ورضاء؟ 

ويأتي في مقدمة الزبائن، هؤلاء القادمون خصيصا لك، يعرفونك بالاسم ولهم تجربة إيجابية مع خدمتك، أنهم “زبائن المحل” كما يقال. وهناك من يأتون على السمعة الجيدة، عن طريق فلان قال، وعلان شارك خبرته الجيدة، وآخر أثنى على بضاعتك، وهكذا Word of mouth .
وهناك أيضا من يأتون صدفة، أقدامهم ساقتهم للمنطقة التي يقع فيها محلك، ولأنهم يحتاجون بعض الملابس الرياضية، ولأنك مشهور في منطقتك، و”اللي يسأل مايتهش”، فأتوا مباشرة لباب محلك.

  • هذا ما يحدث تماما لمواقع الانترنت

سر نجاح مواقع الإنترنت هي القدرة علي جذب الزوار

هناك مصادر عديدة (قديمة وحديثة) تجلب الزيارات لموقعك، وفي معرفتها والتمكن من أسرارها مفتاحا هاما لنجاح أي موقع خبري على الانترنت، وهذه المصادر تختلف نسبتها من موقع لأخر، لاعتبارات كثيرة، وإن كانت النسبة المعتادة -الكلاسيكية- تدور حول 30% تقريبًا لكل واحدة من المصادر الرئيسية الثلاثة (المباشر، البحث، سوشيال ميديا)، ولكن بعض المواقع تتميز في البحث مقارنة بال”سوشيال ميديا”، أو العكس، وهكذا.
المهم هنا، أن تكون هناك استراتيجية مسبقة تتصف بالمرونة لجذب وقيادة نوعية الـ”ترافيك” المستهدفة، وإلا سيكون الموقع كسفينة هائمة على وجهها دون قيادة أو هدف محدد، فلا هي تعرف كيف نجحت ولماذا نجحت، ويكون من المستحيل أن تكرر نجاحها، أو تكتشف مواطن الضعف وتعالجه، فالأهم من “ترافيك” نوعية “الترافيك” وكيف سيوظف.

وإليكم لمحة خاطفة عن المصادر التي يأتي من خلالها الـ Traffic لأغلب المواقع الخبرية.

Internet-users-03 المصدر الأول: وأيضا الأقدم Direct مباشرة لموقعك، عن طريق كتاب عنوان الموقع URL، أو استدعائه من قائمة المفضلات، وهذا يتحقق عندما يكون المحتوى الذي تقدمه أصبح جزءا من نمط الحياة “الانترنتية” لجمهورك، وهذه الشريحة الصعبة من المستخدمين مع تناقص نسبتها إلا أنها تمثل أقيم فئة من المستخدمين، لأنها تضمن لك حد أدني من الزيارات، وتساعد على الانتشار والاختراق، وبناء سمعة جيدة.

  • هذه الشريحة تستغرق وقتا وجهدا كبيرا لبنائها، وتستلزم من القائمين على الموقع متابعة ودراسة جيدة لها ولاحتياجاتها، بداية من تقديم وجبات محتوى يومية في أوقات محددة، لكي تبقى موقعك في إطار عادة هؤلاء المستخدمين الروتينية، عن طريق محتوى جذاب يُحدث بانتظام، أو خدمة معينة، أو مقال لكاتب له شعبية، الخهذه الشريحة الثمينة من المستخدمين لديها ولاء” Loyalty” للموقع وللقائمين عليه، ويجب أن تكون هناك قنوات اتصال مباشرة قد تكون شخصية بينهم وبين قيادات ومحرري الموقع؛ فبالإضافة الي أنهم أول شريحة تختبر وتقوم بالتسويق للموقع ومحتواه، هي أيضا تمثل أول خط دفاع ضد أي معركة يخوضها الموقع، وما أكثرها في أيامنا هذه.المصدر الثاني: الـ “Search، أو Organic search “يصل الكثير من المستخدمين لموقعك عن طريق البحث، وهنا قد لا يكفي كتابا كاملا للحديث فيه، ولكن سنكتفى ببعض النقاط الرئيسية، فلكي تظهر في نتائج البحث يتحتم عليك أولا: أن يكون لديك وفرة +جودة +سرعة في المحتوى المتعلق بما يبحث عنه الناس.

    ولكي تعرف ما يبحث عنه الناس يجب أن تبقى عينك دائما على Trends التي تخبرك بما يهتم ويبحث عنه الناس الآن، مثل هنا، أو من مباشرة من خلال Google Analytics، بتتبع أحدث الموضوعات على الشبكات الاجتماعية، وهكذا.

  • هل هذا يكفى؟

  • Internet-users-04في الواقع هذا هو فقط البداية، لأن يجب أن تخاطب جوجل على سبيلي المثال باللغة التي يعرفها، لكي يضعك في نتائج البحث الخاصة به، لذا يجب أن تتحدث بلغته، ولمساعدتك على ذلك يجب أن تعمل على مجموعة من خطوات تحسين نتائج البحث، Search Engine Optimization، والتي تعرف اختصارا بـ SEO.وتشمل على أمور بعضها مسؤولية الجانب التحريري، مثل الكلمات المفتاحية وأكواد البحث وميتا تاج ووسوم الصور والفيديو، وكافة البيانات التي تحتاجها عناكب جوجل لكي ترى موقعك وترشفه ومن ثم ترتب المحتوى في نتائج البحث لاحقا عند طلبه، وهذا يندرج تحت بند on-page.

    ويشمل سهولة قراءة جوجل لخريطة الموقع، وضمان أن المحتوى أصلي وأنه لا توجد صفحات مكرر، الأمر الأخر خارجيًا off-page، ويحدث مع انتشار الموقع وتميزه فطبيعي أن تكون له روابط خارجية بفعل المستخدمين لتكون قانونية.

    ومع ذلك فهناك اتجاهات حديثة تقول إن مفهوم SEO في طريقة للاختفاء في غضون سنوات قليلة. لماذا؟ من هنا.

    المصدر الثالث: الشبكات الاجتماعية، قد تكون ثالثة من حيث الظهور، ولكن قطعا هي الأولى الآن من حيث الأهمية ومعدلات الزيارات، فموقع مثل باز فيد، تعتمد بشكل أساسي على حركة المرور القادمة من الشبكات الاجتماعية.

    وغيرهم الكثير من المشروعات الإعلامية التي باتت تعتمد في تسويق محتواها على الشبكات الاجتماعية، خاصة القادمة من فيس بوك، ومع نظام Instant article الذي قدمته هذه الأخيرة يمكن إبقاء الزيارات داخل الشبكة الاجتماعية الأشهر في العالم، على أن يحصل أصحاب المحتوى على نسبة 100% من اعلاناتهم، و70% من إعلانات فيسبوك على محتواهم..

    Internet-users-06ولكن حتى الآن لم نرى تجارب متكاملة تستطيع ان تخبرنا بعيوب ومميزات هذه التقنية، ومثليتها التي خرجت بها جوجل في فبرير الماضي AMP.

    وبشكل عام منصات الشبكات الاجتماعية باتت الان هي الملعب الأكبر الذي يستحوذ على بلايين المستخدمين، ليجد الناشرين في العالم أنفسهم بين مطرقة فيس بوك وسندان جوجل.

    والأمر فعلا يستدعى حوار محلي جاد في مصر، يشبه ما يحدث في العالم، والآن، حيث يتم الضغط لوضع قواعد أكثر عدالة بين الناشرين والشبكات الاجتماعية.

    المصدر الرابع: وهو في الحقيقة يشمل عدة مصادر للزيارات، ولا يجب اهمالها لما قد تمثل من مصدر جيد، مثل Newsletter الذي يعد أكثر مصادر الزيارات نموا في أمريكا حاليا، وإن كان الأمر سيكون محصورا في مصر بين فئة المستخدمين الذين يتعاملون مع الايميل يوميا بحكم عملهم.

    هناك أيضا الزيارات التي تدفعها التطبيقات التي تقوم بجمع وتنسيق المحتوى، وتقوم هذه التطبيقات بدفع الكثير من الزيارات لموقعك، مثل تطبيق نبض، وأيضا المواقع التي تقوم بدور مماثل مثل أخبارك، وعالميا هناك Reddit.

    هذا بالإضافة الى الزيارات المدفوعة، وطالما كانت في إطار قانوني معلن، فلا مشكلة فيها، ولا ننسى اتفاقيات دفع الزيارات المشتركة، مثل وضع محتوى ورابط لدي شبكة من المواقع، تتبادل الزيارات فيما بينها ويعرف ذلك Referrals.


  • المصدر: EEF

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.