6 مفاهيم خاطئة ترتبط بمرض السكر

جهاز قياس نسبة السكر في الدم

جهاز قياس نسبة السكر في الدم

وصف داء السكر بمرض العصر، ليس مبالغة في عالمنا الحالي، وخصوصاً أن منظمة الصحة العالمية أحصت 347 مليون حالة إصابة بمرض السكر حول العالم، أي أكثر من 4 أضعاف عدد سكان شبه الجزيرة العربية.

ورغم أن مرض السكر ينتشر إلى حد كبير، إلا أن هناك مفاهيم خاطئة ترتبط بهذا المرض، بحسب ما يلي:

الخطأ الأول: تناول الكثير من السكر يسبب الإصابة بمرص السكر من النوع الثاني

ما زال الخبراء يجهلون السبب من وراء الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، والذي يسبب عدم قدرة الجسم على إفراز هرمون الإنسولين، الذي يساعد الخلايا على استهلاك السكر في الدم. والنتيجة هي ارتفاع نسبة السكر والضغط في الدم. لكن الالتزام بحمية قليلة الكوليسترول والسكر والملح والدهون، يُعتبر أمراً أساسياً للوقاية منه.

الخطأ الثاني: الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو البدانة يصابون بمرض السكر من النوع الثاني

هناك عوامل تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، منها البدانة، لكن هذا لا يعني أن جميع أصحاب الوزن الزائد سيعانون من مرض السكر من النوع الثاني. فهناك عوامل أخرى تلعب دوراً، مثل التاريخ العائلي مع المرض، وتخطي الشخص لسن الـ 40 عاماً.

الخطأ الثالث: مرض السكر من النوع الثاني لديه أعراض جانبية واضحة

قد تتطور أعراض مرض السكر ببطء، إذ لن يعرف المريض بأنه مصاب إلا بعد مرور فترة طويلة، وهناك أعراض أولية بسيطة لا تنذر بالمرض بسهولة. أما الأعراض المرضية المعروفة فتتمثل بالعطش والجوع، والتبول المتكرر.

الخطأ الرابع: لا داعٍ للقلق من أعراض مرض السكر

عند تشخيص مرض السكر، قد يصنف الشخص على أنه معافى، أو مريض، أو يعاني من أعراض مرض السكر. أما وجود الأعراض المرضية التابعة لمرض السكر، فتعني زيادة نسبة إصابة الشخص بهذا المرض. لكن، أظهرت الأبحاث أن خسارة 7% من الوزن يقلل من إمكانية الإصابة بالمرض بـ 58%.

الخطأ الخامس: يمكن علاج مرض السكر من النوع الثاني

لا يوجد علاج تام لمرض السكر من النوع الثاني، لكن يمكن السيطرة عليه من خلال اتباع نمط حياة صحي، وتعاطي الأدوية والإنسولين.

الخطأ السادس: اتباع مرضى السكر من النوع الثاني لحمية غذائية

تناول الأطعمة المخصصة لمرضى السكر ليس أمراً ضرورياً، لكن كلمة السر تكمن في الاعتدال. أما تناول الكاربوهيدرات والنشويات والحلويات باعتدال لن يؤثر على المريض، خصوصاً إذا مارس التمارين الرياضية – التي تزيد من استهلاك الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى تناول الفاكهة والخضار والحبوب الكاملة.


المصدر: سي أن أن

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.