أوبر تعلن زيادة الإيرادات 30% وخسائر 1.2 مليار للربع الثالث

سجلت أوبر زيادة بنسبة 30% في إيرادات الربع الثالث من 2019 وخسارة صافية قدرها 1.2 مليار دولار ، بانخفاض عن 5.2 مليار دولار عن الربع السابق

سجلت أوبر زيادة بنسبة 30% في إيرادات الربع الثالث من 2019 وخسارة صافية قدرها 1.2 مليار دولار ، بانخفاض عن 5.2 مليار دولار عن الربع السابق

أعلنت شركة أوبر يوم الاثنين 4 نوفمبر زيادة 30% في الإيرادات عن الربع الثالث من عام 2019 وتقدر بـ3.8 مليار دولاروخسارة صافية قدرها 1.2 مليار دولار، بانخفاض عن 5.2 مليار دولار في الربع السابق.

وقد تراجعت أسهم شركة أوبر بعد التقرير المالي للربع الثالث أكثر من 5%، ووصف المستثمرون سهم الشركة بأنه بأنه “عرض رعب”.

في حين أن أوبر لا تزال تخسر مبالغ كبيرة من المال، إلا أنها لم تنزف بنفس القدر الذي حققته في الربع السابق والذي حققت فيه خسائر صافية تقدر بـ 5.2 مليار ردةلار، وتحسن معدل نمو إيراداتها.

 تأمل عملاق النقل التشاركي أوبر في التحول للربحية في عام 2021 بعد سلسلة من الخسائر الفصلية، وفق ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال.

قال الرئيس التنفيذي للشركة دارا خسروشاهي إن أوبر تستهدف الوصول إلى صافي ربح خلال سنتين على الرغم من تسجيل ثالث أكبر خسارة لها في الربع الثالث من 2019.

تتوقع الشركة أيضا أن تعزز خدمة توصيل طلبات الطعام التابعة لها “أوبر إيتس” من إيرادات الشركة، إذ ستقلل من حجم العروض والخصومات، والتي ظلت لسنوات سببا في تسجيل خسائر لكلا النشاطين، لكنها اضطرت إليه كي تتمكن من منافسة التطبيقات الأخرى في المناطق التي تعمل بها.

وفي الشرق الأوسط، استحوذت الشركة على منافسها الرئيسي بالمنطقة، كريم، ولا تزال في انتظار الموافقات التنظيمية النهائية.

 دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر

دارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة أوبر

منذ أن تم طرح أوبر في البورصة ​​في شهر مايو، بدأ الرئيس التنفيذي للشركة “خسروشي” حملة تشديد للحزام لخفض المصروفات، مما أدى إلى تسريح أكثر من 1000 موظف وخفض تكاليف أخرى. كما حصلت الشركة علي حصة أغلبية في شركة كورنشوب لبدء تسليم البقالة.

وقالت أوبر إن لديها 103 ملايين مستخدم شهريا في الربع الثالث من عام 2019، بزيادة 26% عن العام السابق. كما قامت الشركة بتنفيذ 1.7 مليار رحلة ولخدمات توصيل الطعام للمنازل، بزيادة 31% عن نفس الفترة من العام الماضي.

قال السيد خسروشي إن النمو تأثر بالتخفيضات الكبيرة التي لا يزال أوبر تمنحها لمستخدمي التطبيق الذين يتشاركون في ركوب سيارة واحدة مع الآخرين.

عقبات في طريق أوبر:

ما زال يتعين على أوبر طمأنة مستثمريها بشأن ربحيتها اليوم، إذ سيسمح لحملة الأسهم الأوائل ببيع أسهمهم للمرة الأولى منذ الطرح العام للشركة في مايو الماضي.

تعاني أوبر أيضا من التشريعات المنظمة لنشاطها، ومن بين ذلك تشريع جديد في ولاية كاليفورنيا يصنف قائدي سيارات أوبر كموظفين

طالما كانت مسألة الربحية ضمن أكبر مخاوف المستثمرين بالشركة، ويشبه البعض الأمر بفقاعة الدوت كوم في أواخر التسعينات.


خاص: إيجيبت14

المصدر: صحيفة وول ستريت جورنالوصحيفة نيويورك تايمز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.