تطبيق تيك توك يعتذر عن حذف فيديو عن مسلمي الصين

فيروزا عزيز شرحت طريقة تركيب الرموش الصناعية وهي تتحدث عن معاملة المسلمين

فيروزا عزيز شرحت طريقة تركيب الرموش الصناعية وهي تتحدث عن معاملة المسلمين

اعتذر تطبيق تيك توك للتواصل الاجتماعي لمستخدمة يوم الخميس 28 نوفمبر لحذف فيديو لشابة أمريكية من أصول صينية ينتقد معاملة الصين للمسلمين، معزيا ذلك إلى ”خطأ بشري“ وقال إن الفيديو أعيد إلى الموقع خلال أقل من ساعة.

والجدل حول الفيديو الذي بلغ عدد مشاهداته 1.6 مليون مرة يثور فيما تواجه شركة “بايت دانس” الصينية مالكة تيك توك تحقيقا من قبل لجنة أمريكية للأمن القومي بسبب تعاملها مع بيانات شخصية، فيما يخشى مشرعون أمريكيون من أنها ربما تحظر أي محتوى له علاقة بالأمور السياسية.

وفي الفيديو الذي نشرته مستخدمة الأسبوع الماضي تعرف نفسها باسم فيروزا عزيز (17 عاما) شرحت طريقة تركيب الرموش الصناعية وهي تتحدث عن معاملة المسلمين مضيفة أنها تريد نشر الوعي بالوضع.

وقالت الشركة انها حظرت في السابق حسابًا لفيروزا عزيز بعد أن نشرت شريط فيديو ساخرة حول احتمال الزواج من أسامة بن لادن. تم تعليق حسابها الثاني بعد أيام قليلة من نشر البرنامج التعليمي للمكياج، الشركة اتصلت بفيروزا لإخبارها بأن تم إعادة حسابها.

لكنها قالت على تويتر هذا الأسبوع إن تيك توك حظر منشوراتها لمدة شهر وذكرت في منشور يوم الأربعاء 27 نوفمبر أن الفيديو الذي لقي انتشارا واسعا حُذف وأعيد لاحقا.

وقال تيك توك على موقعه الإلكتروني إنه حذف الفيديو لمدة 50 دقيقة.

وذكر إيريك هان رئيس إدارة السلامة في تيكتوك ”نعتذر للمستخدمة عن الخطأ الذي وقع من جانبنا“.

ولم يرد تيك توك على طلبات من رويترز للحصول على المزيد من التعليقات.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إنه لا يوجد لديها تفاصيل عن الموضوع.

عمال يمشون بالقرب من السياج المحيط لما يعرف رسمياً باسم مركز تعليم المهارات المهنية في شينجيانج

عمال يمشون بالقرب من السياج المحيط لما يعرف رسمياً باسم مركز تعليم المهارات المهنية في شينجيانج

يأتي فيديو فيروزا عزيز مع اتهامات بالرقابة علي الإنترنت في وقت تواجه فيه القيادة الصينية إدانة دولية لسياساتها في شينجيان، والتي تدافع عنها الصين باعتبارها تدابير لمكافحة الإرهاب.

إن العديد من التسريبات الحديثة تتناول بالتفصيل استخدام معسكرات الاعتقال الإجباري في “التعليم الإيديولوجي” قوضت ادعاءات بكين بأنها تستضيف فقط “مراكز التدريب المهني” التي يحضرها الناس عن طيب خاطر.

تيك توك المملوكة لشركة التكنولوجيا ByteDance ومقرها بكين، هي واحدة من التطبيقات الصينية القليلة التي اكتسبت شعبية خارج الصين. قالت تيك توك إنها لا تطبق قواعد الرقابة الصينية على النسخة الدولية من التطبيق الخاص بها.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.