ماذا تعرف عن “الاثنين الإلكتروني”؟

الأثنين الإلكتروني للعروض الأكثر إغراءا في مجال الأجهزة والخدمات الإلكترونية

الأثنين الإلكتروني للعروض الأكثر إغراءا في مجال الأجهزة والخدمات الإلكترونية

المتسوقون الذين لم تقنعهم عروض “الجمعة السوداء” يمكنهم اليوم تقليب عروض “الاثنين الإلكتروني”، إذ تعرض فيه متاجر التسوق عبر الإنترنت الكثير من المنتجات المثيرة للاهتمام بأسعار مخفضة.

هل انتهت عروض “الجمعة السوداء” من دون أن تتمكن من شراء احتياجاتك المنزلية والإلكترونية؟ لا بأس، فأنت لست بحاجة لانتظار عام بأكمله حتى الجمعة السوداء القادمة. فما أن تنتهي “الجمعة السوداء” بكل عروضها المغرية في الولايات المتحدة الأمريكية، يحل يوم “الاثنين الإلكتروني”. فهل سمعت به؟

يكون “الاثنين الإلكتروني” دائماً في أول يوم اثنين بعد عيد الشكر، الذي تحتفل به الولايات المتحدة وكندا بأكل الديك الرومي المحشو. وموعد عيد الشكر بدوره كل رابع خميس في نوفمبر. وبعيداً عن الأرقام والمواعيد، فإن اليوم الثاني من ديسمبر 2019 يصادف “الاثنين الإلكتروني” لهذا العام.

عادة ما تبدأ عروض المتاجر بعد منتصف ليلة الأحد على الاثنين، لكن في السنوات الماضية بدأت المتاجر التي تبيع بضائعها على الإنترنت تجعل من “اثنينها الإلكتروني” أسبوعاً كاملاً. بدأ الأسبوع الإلكتروني على عملاق التسوق على الإنترنت “أمازون”، على سبيل المثال، هذا العام في 25 نوفمبر، إذ يعرض كل يوم اعتباراً من الساعة السادسة صباحاً منتجات جديدة كل 5 دقائق.

لكن ما هو “الاثنين الإلكتروني” بالتحديد؟

في هذا اليوم تُعرض على شبكة الإنترنت العديد من المنتجات في مجال الإلكترونيات، كالموبيلات وأجهزة التابلت والأثاث والأجهزة المنزلية والألعاب والموضة والمكياج وغيرها الكثير. ومنذ عام 2010 تُعرض في هذا اليوم في أوروبا أيضاً منتجات مخفضة السعر غالبيتها من شركات أمريكية، وأشهرها بطبيعة الحال موقع “أمازون”، الذي يقدم الكثير من العروض المغرية في الاثنين الإلكتروني في ألمانيا هي الأخرى.

ويقدم عملاق التسوق على الإنترنت عروضاً خاصة بهذا اليوم، إضافة إلى ما يطلق عليه “العروض الخاطفة” المثيرة لاهتمام الزبائن، وهي البضائع التي يطرحها أمازون مخفضة الأسعار بشكل كبير لكن لفترة وجيزة فقط. ومن يمتلك عضوية “أمازون برايم” يمكن أن يحصل على هذه العروض قبل 30 دقيقة من بقية المستخدمين الآخرين، وبالتالي يمكن توفير الكثير من المال في شراء بضائع “الاثنين الإلكتروني”.

يُذكر أن “الاثنين الإلكتروني” يتمتع بأهمية خاصة في عالم التسوق عبر الإنترنت، إذ يعد مناسبة لشراء الهدايا في الدول الغربية بغية تقديمها في عيد الميلاد. وبحسب صحيفة “ميركور” الألمانية فإن الإحصائيات تشير إلى أن الألمان ينفقون في هذا اليوم نحو 1.8 مليار يورو من خلال التسوق عبر الإنترنت.


المصدر: ع.غ/ ي.أ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.