بالأرقام.. هذا ما فعلته العقوبات الأميركية بمبيعات هواوي

جادلت حكومة الولايات المتحدة لأكثر من عقد من الزمان بأن معدات البنية التحتية للاتصالات من هواوي يمكن أن تشكل تهديدًا أمنيًا

جادلت حكومة الولايات المتحدة لأكثر من عقد من الزمان بأن معدات البنية التحتية للاتصالات من هواوي يمكن أن تشكل تهديدًا أمنيًا

أعلنت شركة “هواوي” الصينية العملاقة للتكنولوجيا، الأربعاء 27 أبريل، إن إيراداتها في الربع الأول من العام تراجعت، بعد أن باعت علامتها التجارية “أونور” للموبيلات الذكية، لكن الربحية تحسنت.

وقالت “هواوي” إن المبيعات تراجعت بنسبة 16.5% مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 23.5 مليار دولار، ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض الإيرادات لوحدتها الاستهلاكية.

ولم تذكر الشركة تحقيق أرباح، لكنها قالت إن هامش ربحها تحسن 3.8 نقطة مئوية إلى 11.1%.

وتكافح شركة هواوي، أول علامة تجارية عالمية للتكنولوجيا في الصين، للاحتفاظ بحصتها في السوق العالمية بعد العقوبات الأميركية التي دمرت مبيعاتها للموبيلات الذكية، حيث كانت في يوم ما من بين الأعلى في العالم.

وتعد الشركة أيضا أكبر صانع لمعدات الشبكات التي تستخدمها شركات الموبايل والإنترنت.

وتقول واشنطن إن “هواوي” تشكل مخاطر أمنية، وقد تسهل عمليات تجسس صينية، وهو اتهام تنفيه الشركة.

وتمنع العقوبات الأميركية إمكانية الوصول إلى رقائق إلكترونية وخدمات المعالجات الأميركية، بما في ذلك تحديث نظام تشغيل أندرويد لشركة “جوجل” وتطبيقات شائعة أخرى.

وتصمم “هواوي” رقائقها الخاصة، لكن يُمنع المصنعون من استخدام التكنولوجيا الأميركية المطلوبة لإنتاجها.


المصدر: سكاي نيوز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.