فيسبوك ربما يعرفنا أكثر مما نعرف أنفسنا

البيانات الشخصية والهوايات والأصدقاء والعلاقات العاطفية وغيرها الكثير من المعلومات التي تعرفها فيسبوك عنك

فيسبوك ربما يعرفنا أكثر مما نعرف أنفسنا: هذا صحيح.

فموقع التواصل الاجتماعي الشهير مثل صديق ممل لا ينسى شيئا على الإطلاق. فحينما أقدم براين إكس تشن، محرر نيويورك تايمز، على تحميل نسخة من البيانات التي يحتفظ بها الموقع لملفه الشخصي أصيب بالصدمة ليس فقط من حجم البيانات الشخصية التي زود بها موقع التواصل الاجتماعي والتي يعمل على تحليلها لمعرفة اهتماماتنا وأنماط حياتنا ومن ثم إخبارها للمعلنين ولكن أيضا من كون فيسبوك لا يقوم بحذف أي شيء يخصنا. ويقول تشن: “معظم البيانات الأساسية مثل تاريخ ميلادي لم يتم مسحها. والأكثر أهمية المعلومات حول الأشخاص الذين قمت بحذفهم من قائمة أصدقائي، فما زال موقع التواصل الاجتماعي يحتفظ بها أيضا. على ما يبدو فإن فيسبوك يعرف عني أكثر مما أردت أن أعرف أنا”.

إذا ما الذي يعرفه فيسبوك عنا؟ كل شيء. إذا ما سمحت له فإن فيسبوك سيسجل كافة بيانات معارفك وبالتحديد قائمة الاتصالات الكاملة على هاتفك المحمول وعنوانك. ويقول تشين: “يحتفظ فيسبوك أيضا بسجل لكل مرة استخدمت فيها الشبكة الاجتماعية خلال السنتين الماضيتين بما في ذلك الأجهزة التي تم الولوج منها والمتصفح الذي تم استخدامه. في بعض الأيام، يحدد حتى موقعي”. وأضاف تشين في فيديو مصاحب للتقرير أن فيسبوك سيخبرك بالأشياء التي أعجبت بها والصفحات التي زرتها، كما سيخبرك أيضا بالمزيد حول نفسك حينما يتعلق الأمر بعلاقاتك الشخصية وأرائك الاجتماعية والسياسية. يمكنه حتى أن يتنبأ بمستقبلك ومدى جاهزيتك لإدمان بعض الأشياء، أو تغيير اتجاهاتك السياسية وحالتك الصحية والبدنية.

عن طريق تحديد موقعك يعرف فيسبوك أين تقيم وأين تذهب للتسوق وأين تتناول قهوتك ويستخدم هذه البيانات لعرض الإعلانات التي تناسب حالتك كما يستخدم البيانات لأغراض أخري لا نعرفها

ويضيف التقرير أن البيانات التي يحتفظ بها فيسبوك حولنا ليست بعيدة عن هذا العدد الهائل من المعلنين الذين يمكنهم امتلاك معلومات حولنا في قواعد بياناتهم. ومن الواضح أن هؤلاء المعلنين لديهم الطرق القانونية للوصول إلى تلك المعلومات. وينصح التقرير المستخدمين بتزيل البيانات التي يحتفظ بها فيسبوك لمعرفة حجم البيانات والمعلومات التي يحتفظ بها موقع التواصل الاجتماعي.

وأُجبر مؤسس فيسبوك مارك زوكربرج على حضور جلسة استماع بالكونجرس الأسبوع قبل الماضي للإدلاء بشهادته حول ادعاءات تتعلق بإساءة استخدام بيانات المشتركين بعد فضيحة استخدام كامبريدج أناليتيكا لبيانات 87 مليون مستخدم للمساهمة في حملة دعائية في إطار الانتخابات الأمريكية التي جرت في عام 2016.


المصدر: وكالات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.