مؤسسا تطبيق انستاجرام يستقيلان من الشركة المملوكة لفيسبوك

كيفين سيستروم (يمين) ومايك كريجر استمرا في إدارة انستاجرام، بعد استحواذ فيسبوك على التطبيق في عام 2012


قرر مؤسسا تطبيق انستاجرام لتبادل الصور، كيفين سيستروم ومايك كريجر، مغادرة الشركة المملوكة لفيسبوك.

وقال سيستروم، الرئيس التنفيذي لشركة انستاجرام، إنهما يغادران بهدف “استكشاف فضولنا وإبداعنا مرة أخرى”.

واستحوذت فيسبوك على شركة انستاجرام في عام 2012، مقابل مليار دولار من النقد والأسهم، ولدى انستاجرام حاليا أكثر من مليار مستخدم.

وأفادت تقارير بوقوع خلافات بين الرجلين وفيسبوك. وتزيد مغادرتهما من المصاعب التي تواجهها فيسبوك خلال العام الجاري.

ويشغل سيستروم، البالغ من العمر 34 عاما، منصب الرئيس التنفيذي لشركة انستاجرام، بينما يشغل كريجر، البالغ من العمر 32 عاما، منصب المدير التقني للشركة.

وأسس الرجلان تطبيق تداول الصور في عام 2010، واستمرا في إدارته بعد استحواذ فيسبوك عليه في عام 2012.

ماذا قال الرجلان؟

أفادت تقارير بأنهما أخبرا رئيس فيسبوك بقرارهما يوم الاثنين 24 سبتمبر، لذلك تبدو مغادرتهما مفاجأة.

وفي منشور بمدونته، قال سيستروم: “نحن الآن مستعدان للفصل القادم”.

وأضاف: “بناء أشياء جديدة يتطلب منا خطوة إلى الوراء، وأن نفهم ما يلهمنا ومزاوجة ذلك مع ما يحتاجه العالم، هذا ما نخطط لفعله”.

ولم يتضمن المنشور أي مشاعر عدائية تجاه فيسبوك. وقال سيستروم إن الرجلين لا يزالان “مهتمان بمستقبل انستاجرام وفيسبوك”.

قال كيفين سيستروم أحد مؤسسي انستاجرام أنهما يخططان لقضاء بعض الوقت قبل البدء في مشروع جديد


كيف رد فيسبوك؟

قال مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لفيسبوك، إن انستاجرام عكس “المواهب الخلاقة المشتركة لمؤسسيه”.

وأضاف: “لقد تعلمت كثيرا من العمل معهما، خلال الأعوام الستة الماضية، واستمتعت بذلك حقا. أتطلع لرؤية ما سيبنياه في المستقبل”.

ما أسباب المغادرة؟

أفادت تقارير بوقوع خلافات بينهما الرجلين و زوكربيرج.

وارتفعت شعبية انستاجرام، في فترة يشهد استخدام المنتج الأساسي لفيسبوك ركودا.

وزاد ذلك من الضغوط على فيسبوك، لكي يستخلص المزيد من المال من مستخدميه، عبر إضافة خصائص جديدة، شعر البعض أنها موجهة ضد التركيز الأساسي والبساطة في تطبيق انستاجرام.

ولم يكن الرجلان أول المغادرين، فقد حدث ذلك أيضا مع جان كوم مؤسس تطبيق واتساب، المملوك لفيسبوك أيضا.

وقال جان كوم في أبريل الماضي إنه سيستقيل من منصبه في إدارة التطبيق، الذي شارك في تأسيسه في عام 2009، وباعه إلى فيسبوك في عام 2014.

ويتشابه بيان استقالة كوم، بشكل ملفت للنظر، مع بيان سيستروم.

وتحدث محللون بشأن هذه الخطوة عن وجود خلافات مع فيسبوك.

وأعقب مغادر ة كوم تغيرات تنفيذية في شركة فيسبوك الأم، أسفرت عن المزيد من السيطرة لزوكربيرج على التشغيل.

صعود انستاجرام

والتقى سيستروم وكريجر خلال دراستهما في جامعة ستانفورد.

وابتكر الرجلان تطبيق انستاجرام في عام 2010، والذي أطلق بالأساس ليناسب موبيلات أيفون التي تنتجها شركة أبل.

وكان لدى انستاجرام نحو 30 مليون مستخدم في عام 2012، حينما استحوذت عليه فيسبوك، في صفقة ضخمة.

وكان التطبيق أيضا خاليا من الإعلانات. لكن هذا الأمر تغير حاليا، كما تغير عدد المستخدمين ليبلغ أكثر من مليار مستخدم.

وتقدر مجلة “فوربس” الثروة الصافية لكيفين سيستروم بنحو 1.4 مليار دولار، وبالنسبة لثروة مايك كريجر، لا توجد أرقام محددة، لكنها تترواح بين 100 مليون 500 مليون دولار، بحسب تقارير.


المصدر: بي بي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.