فرنسا تفرض غرامة 596 مليون دولار علي جوجل بسبب الأخبار

تم عرض شعار جوجل في الحي التجاري والمالي "لا ديفانس"، غرب باريس

تم عرض شعار جوجل في الحي التجاري والمالي “لا ديفانس”، غرب باريس

فرضت سلطات مكافحة الاحتكار الفرنسية غرامة قدرها 593 مليون دولار يوم الثلاثاء 12 يوليو لفشلها في التفاوض على صفقة “بحسن نية” مع الناشرين لنشر الأخبار على منصتها.

الغرامة الضخمة تعتبر انتصار لشركات الإعلام التي تكافح للتعويض عن انخفاض في عائدات الإعلانات التي استحوذ عليها عملاق وادي السيليكون.

قال مسؤولون فرنسيون إن شركة جوجل تجاهلت أمرًا صدر عام 2020 من المنظمين الفرنسيين للتفاوض على صفقة لكي يمنح الناشرين ترخيص لجوجل لاستخدام مقتطفات قصيرة من المقالات عند عرض نتائج البحث.

تمت مراقبة القضية عن كثب لأنها تمثل إحدى المحاولات الأولى لتطبيق توجيه جديد لحقوق الطبع والنشر اعتمده الاتحاد الأوروبي يهدف إلى إجبار منصات الإنترنت مثل جوجل و فيسبوك على تعويض المؤسسات الإخبارية ماليا عن تشرها للمحتوي الإعلامي لها.

وقالت إيزابيل دي سيلفا، رئيسة هيئة مكافحة الاحتكار الفرنسية، في بيان: “عندما تفرض السلطة أوامر قضائية على الشركات فإنها مطالبة بتطبيقها بدقة، واحترام نصوصها وروحها”.

قالت السلطات الفرنسية إن أمام جوجل شهرين للتوصل إلى أفكار جديدة لتعويض ناشري الأخبار أو تخاطر بغرامات إضافية تصل إلى مليون دولار يوميا.

القرار الفرنسي هو أحدث محطة في معركة بين ناشري الأخبار ومنصات الإنترنت حول استخدام المحتوى الإخباري.

معركة الناشرين وشركات التكنولوجيا

في أوروبا وأماكن أخرى، انحاز صانعو السياسات بشكل متزايد إلى الناشرين الذين يشتكون بأن شركات الإنترنت تستفيد من الاستخدام غير العادل لمحتواها.

علي الجانب الآخر تقول شركات التكنولوجيا مثل جوجل و فيسبوك بأنها تقوم بإرسال زائرين إلى مواقع الأخبار.

حاربت شركات الإنترنت قانون حق المؤلف الذي تم تمريره في وقت سابق من هذا العام في أستراليا والذي أعطى الناشرين مزيدًا من النفوذ التفاوضي.

أدى ذلك إلى مواجهة قامت خلالها شركة فيسبوك بإزالة الأخبار لفترة وجيزة من نظامه الأساسي للمستخدمين داخل البلاد، قبل أن يتراجع بسرعة.

في الوقت الذي يقوم فيه صناع السياسة بقمع شركات التكنولوجيا، تحاول شركة جوجل إبرام صفقات مع ناشرين أفراد.

في أكتوبر 2020، قالت الشركة إنها ستنفق أكثر من مليار دولار لترخيص المحتوى من مؤسسات إخبارية دولية.

وفي فبراير 2021، أعلنت عن صفقة مدتها 3 سنوات مع نيوز كورب، مالكة نيويورك بوست وذا وول ستريت جورنال ومنافذ إخبارية بارزة أخرى.

رد جوجل علي الغرامة الفرنسية

قالت جوجل، التي يمكنها استئناف الغرامة، إنها “محبطة للغاية” من القرار الفرنسي وأنها تواصل التفاوض مع الناشرين.

وقالت في بيان “لقد تصرفنا بحسن نية طوال العملية برمتها”. “الغرامة تتجاهل جهودنا للتوصل إلى اتفاق، وحقيقة كيفية عمل الأخبار على منصتنا.”

قالت السلطات الفرنسية إن جوجل وضعت قيودًا غير عادلة على مفاوضاتها مع الناشرين، بما في ذلك مطالبتهم بالمشاركة في برنامج الترخيص الجديد للشركة الذي أطلقت عليه News Showcase.

توصلت جوجل إلى اتفاق مع بعض المنافذ الإخبارية الفرنسية البارزة بما في ذلك ” ليموند” و L’Obs و “ليفيجارو” لكن البعض الآخر أثار مخاوف بشأن هذه العملية.

قالت جوجل إنها بصدد الانتهاء من صفقة ترخيص عالمية مع وكالة فرانس برس، إحدى أكبر المؤسسات الإعلامية في فرنسا.


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيويورك تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.