تعتزم شركة سويفل تسريح 32% من موظفيها

مؤسسي شركة سويفيل

مؤسسي شركة سويفل

تعتزم شركة النقل الجماعي الذكي الناشئة “سويفل” المدرجة في بورصة ناسداك تسريح 32% من موظفيها في محاولة للتحول إلى تدفق مالي إيجابي بحلول العام المقبل، حسبما قالت في بيان يوم الاثنين 30 مايو.

وهذا يعني الاستغناء عن 400 موظف وسط مساعي الشركة لتخفيض النفقات.

العديد من الشركات التكنولوجية حول العالم تستعد للأسوأ

يأتي قرار سويفل بعد أسابيع قليلة من قيام حاضنة الأعمال Y Combinator بتحذير مؤسسيها من أن عليهم دراسة إجراء حاسم قبيل ما يخشاه العديد من حدوث ركود بالولايات المتحدة (وأسواق أخرى عديدة) وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي. وكما ذكرنا في الشهر الماضي، فإن العديد من الشركات الناشئة الأمريكية البارزة أعلنت عن تسريح موظفين. وبحسب تقديرات موقع تك كرانش، فإن الشركات الناشئة استغنت عن 15 ألف موظف الشهر الماضي.

ما هي الوظائف الأكثر تأثرا؟

تقع عمليات التسريح في وظائف الشركة الهندسية وقطاعات المنتجات والدعم، حيث يمكن الآن أداء الأدوار بواسطة تكنولوجيا الأتمتة، حسبما قالت الشركة. أخطر جميع الموظفين المتأثرين بإنهاء خدمتهم، وتقدم الشركة الدعم للانتقال إلى وظائف جديدة.

التخفيضات في كل الأسواق التي تعمل بها الشركة

مع ارتفاع طفيف في نسبة التسريح في باكستان، يعد مكتب الشركة في مصر حاليا أكبر مكتب لها، حيث يعمل به أكثر من 500 موظف. تأتي باكستان في المرتبة الثانية، حيث يعمل بها نحو 300 موظف، ويستضيف مقرها الرئيسي في دبي أكثر من 150 موظفا.

سويفل توقف بعض الخطوط

الشركة الناشئة تخطط لوقف خدماتها في بعض الطرق غير المربحة بين المدن – خارج مصر – كجزء من جهودها لتحسين العمليات، وفقا لسالم.

لا داعي للذعر

“لن تتخارج الشركة من أية أسواق”، حسبما قال سالم، مضيفا أن القرار “لا يتعلق بوضع عدد معين من الأشخاص في مكتب، بل يتعلق أكثر بمحاولة إيجاد أكبر قدر ممكن من الكفاءة من حيث التحسين والأتمتة قدر الإمكان”. قطاعات النقل كخدمة والبرمجيات كخدمة “تنمو بسرعة”، وستواصل التركيز على أنشطة المباشرة مع العملاء في مصر وباكستان، والتي تساهم أكثر من غيرها في عائدات التعامل المباشر مع العملاء للشركة، وفقا للبيان.

نتائج الأعمال

أرتفع سهم سويفل في أول يوم تداول ببورصة ناسداك

أرتفع سهم سويفل في أول يوم تداول ببورصة ناسداك

خططت سويفل في السابق للتحول إلى الربحية بحلول عام 2024، لكنها سرعت جدولها الزمني إلى العام المقبل منذ إدراجها في بورصة ناسداك. ومن المتوقع أن تصل إيرادات الشركة إلى 141 مليون دولار هذا العام، بزيادة تقارب 80% على أساس سنوي من عام 2021، قبل أن تتضاعف ثلاث مرات تقريبا على أساس سنوي في عام 2023.

موجة من الاستحواذات

توسعت الشركة مؤخرا في أوروبا من خلال استحواذها على شركة فولت لاينز التركية ومنصة النقل شوتل. كما استحوذت سويفل مؤخرا على حصة مسيطرة في شركة النقل عبر الدول فيابول، التي تعمل في الأرجنتين وتشيلي، ودخلت أوروبا الوسطى من خلال استحواذها على شركة دور تو دور الألمانية.

التحول نحو الربحية أصبح مهما للشركة في ضوء الرياح المعاكسة القوية التي تؤثر حاليا على الأسواق العالمية، بحسب ما قاله سالم. وتعرضت شركات التكنولوجيا وشركات “الشيك على بياض” لضربة قوية بشكل خاص هذا العام حيث أدى ارتفاع أسعار الفائدة إلى عكس الأوضاع المواتية لتلك الشركات خلال فترة الجائحة، كما أدت للضغط على أسهم النمو. ودخلت الأسهم المدرجة في الولايات المتحدة في سوق هابطة فيما أصبح أسوأ عام على الإطلاق لمؤشر ناسداك.

لم تنجو سويفل

انخفضت قيمة أسهم سويفل إلى النصف منذ إدراجها ببورصة ناسداك عبر اندماج مع شركة ذات غرض الاستحواذ في أبريل. وانخفض سعر سهم الشركة بنسبة 0.6% إلى 4.89 دولار يوم الجمعة، ما أدى إلى انخفاضها بنسبة 50% عن سعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 9.95 دولار.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.