كبسولة الفضاء أوريون تهبط في المحيط بعد رحلة للقمر

مركبة أوريون التقطت عدداً من صور السيلفي خلال مهمتها

مركبة أوريون التقطت عدداً من صور السيلفي خلال مهمتها

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية ناسا لاستقبال كبسولة الفضاء أوريون اليوم 11 ديسمبر. ومن المقرر أن تسقط الكبسولة التي قامت برحلة استغرقت 3 أسابيع دارت خلالها حول القمر، في المحيط الهادئ قبالة سواحل ولاية كاليفورنيا.

ومن المتوقع أن تحمل المركبة غير المأهولة رواد فضاء في رحلتها المقبلة، إذا جرى كل شيء كما هو مقرر في الساعات المقبلة.

ويجب أن يكون الهبوط بمساعدة مظلة في البحر في حوالي الساعة 09:40 بالتوقيت المحلي (17:40 بتوقيت جرينتش).

وتعد هذه التجربة جزءاً من برنامج أرتميس التابع لوكالة الفضاء الأمريكية – ناسا الذي يسعى لإعادة البشر إلى سطح القمر في وقت لاحق من هذا العقد.

ويصادف يوم الأحد مرور 50 عاماً بالضبط على قيام طاقم مركبة الفضاء أبولو 17 بالهبوط على سطح القمر.

ستجري عملية التقاط الكبسولة أوريون في المحيط بواسطة السفينة يو إس إس بورتلاند يوم الأحد 11 ديسمبر 2022

ستجري عملية التقاط الكبسولة أوريون في المحيط بواسطة السفينة يو إس إس بورتلاند يوم الأحد 11 ديسمبر 2022

وتعود الكبسولة إلى الأرض بمساعدة محرك دفع أوروبي.

ونفذت الكبسولة مناورة كبيرة يوم الإثنين 5 ديسمبر بمساعدة محرك الدفع تمكنت خلالها الكبسولة من الابتعاد عن القمر والتوجه نحو كوكب الأرض.

وستكون سرعة دخولها مجال الأرض كبيرة جداً حيث ستبلغ 40 ألف كم/ ساعة، أي 32 ضعف سرعة الصوت عندما ملامسة الجزء العلوي من الغلاف الجوي لكوكبنا.

وما سيحدث بعد ذلك أمرٌ حاسم لنجاح التجربة برمتها.

وسيولّد الاحتكاك والضغط على مقدمة أوريون درجات حرارة من المحتمل أن تصل إلى ما يقرب من 3 آلاف درجة مئوية.

ويجب أن تقاوم الألواح الخاصة التي تغطي مقدمة الكبسولة هذه الحرارة الهائلة لكي تكون مناسبة لنقل رواد الفضاء في المستقبل.

“هذا هو هدفنا الأول” قال مدير مهمة أرتميس مايك سارافين.

وأضاف “الدرع الحراري هو قطعة من المعدات السلامة المهمة. وهو مصمم لحماية المركبة الفضائية وركابها، رواد الفضاء على متنها. لذلك يجب أن يعمل”.

الأولوية الأولى لوكالة ناسا هي التأكد من أن الدرع الحراري يتحمل دخول الكبسولة أوريون مجال الأرض بسرعة 40 ألف كم/ ساعة

الأولوية الأولى لوكالة ناسا هي التأكد من أن الدرع الحراري يتحمل دخول الكبسولة أوريون مجال الأرض بسرعة 40 ألف كم/ ساعة

ولدى ناسا بالفعل خبرة في إعادة أوريون إلى كوكب الأرض. وأجرت في عام 2014 تجربة مماثلة لكن السرعة والحرارة كانتا أقل بكثير من التجربة الحالية.

كان الغرض من التجربة السابقة التأكد من فعالية نظام الهبوط بواسطة المظلات. ويتم استخدام إحدى عشرة مظلة بالتسلسل لإبطاء سرعة الهبوط على سطح المحيط خلال المراحل الأخيرة من الرحلة.

وسيكون بانتظار الكبسولة السفينة يو إس إس بورتلاند التابعة للبحرية الأمريكية..

وعلى عكس المرات السابقة التي قامت خلالها الطائرات العمودية برفع كبسولات أبولو من مياه المحيط، ستجري عملية رفع الكبسولة بواسطة سفينة ذات حوض مائي مفتوح من الخلف تابعة للبحرية الأمريكية.

شكل توضيحي لمسار الوصول الي مجال القمر ومسار العودة الي الأرض للمهمة التجريبية الأولي من برنامج أرتميس التابع لوكالة الفضاء الأمريكية والتي هبطت يوم 11 ديسمبر 2022

شكل توضيحي لمسار الوصول الي مجال القمر ومسار العودة الي الأرض للمهمة التجريبية الأولي من برنامج أرتميس التابع لوكالة الفضاء الأمريكية والتي هبطت يوم 11 ديسمبر 2022


المصدر: بي بي سي – وكالات

فكرة واحدة على ”كبسولة الفضاء أوريون تهبط في المحيط بعد رحلة للقمر

  1. تعقيب: كبسولة الفضاء أوريون تستعد للهبوط في المحيط بعد رحلة الي القمر - روابط تقنية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.