البيت الأبيض: أزمة تعاطي عقاقير “الأفيون” كلفت أمريكا 504 مليارات دولار في 2015

عقاقير أفيونية في صيدلية في ولاية أوهايو الأمريكية يوم 21 يونيو 2017

قال اقتصاديون من البيت الأبيض في تقرير إن أزمة تعاطي العقاقير الأفيونية التي هزت أجزاء من الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة كلفت الاقتصاد ما يصل إلى 504 مليارات دولار في 2015.

وقال مجلس المستشارين الاقتصاديين بالبيت الأبيض إن تكلفة أزمة المواد الأفيونية توازي 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي في ذلك العام.

وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي أن أزمة العقاقير الأفيونية تمثل حالة طوارئ وطنية. وفي حين قال مشرعون جمهوريون إن هذه خطوة مهمة في محاربة تعاطي العقاقير الأفيونية، رأى منتقدون من بينهم ديمقراطيون أن هذه الخطوة لا معنى لها دون تمويل إضافي.

ويمكن أن يستخدم البيت الأبيض تقرير المجلس لحث الجمهوريين في الكونجرس، الذين يعارضون زيادة الإنفاق الحكومي، على توفير المزيد من التمويل لمحاربة أزمة المواد الأفيونية بالقول إن الخسائر الاقتصادية تفوق بكثير تكلفة التمويل الحكومي الإضافي.

وقال المجلس في تقريره الذي استخدم فيه مزيجا من النماذج الإحصائية إن الخسائر الاقتصادية لحالات الوفاة الناجمة عن تعاطي العقاقير الأفيونية وعددها 33 ألف حالة في عام 2015 يتراوح حجمها بين 221 مليار دولار و431 مليار دولار.

وإضافة إلى ذلك بحث التقرير أيضا تكلفة تعاطي العقاقير الأفيونية بشكل لا يفضي للموت وتقدر بإجمالي 72 مليار دولار بالنسبة إلى 2.4 مليون مدمن خلال عام 2015. هذه التكلفة تضمنت نفقات العلاج ومصاريف النظام القضائي الجنائي وتراجع الإنتاجية الاقتصادية للمدمنين.


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.