مصر: مشروع قانون نقل الركاب باستخدام التطبيقات (أوبر -كريم) ينص على ضم سيارات التاكسي

سائقي أوبر في مصر

مشروع قانون نقل الركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات ينص على ضم عدد مماثل من سيارات الأجرة (التاكسي) لنفس عدد السيارات (الخاصة) في التطبيق الإلكتروني والمنظومة لكل شركة، من المتوقع أن يقيد مشروع القانون نشاط حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية.

وحدد القانون 6 أشهر أمام الشركات لتوفيق أوضاعها، وهو ما يراها مسؤول بشركة أوبر فترة غير كافية، نظرا إلى زيادة أعداد السيارات العاملة في المجال حاليا، والتي تصل إلى 100 ألف سيارة بالشركة، بالإضافة إلى حصة كبيرة منها تعمل وفقا لمكاتب ووكلاء.
وكانت شركة كريم سباقة في هذا الأمر، إذ أعلنت العام الماضي عن فتح المجال أمام التاكسي الأبيض لدخول منظومة طلب السيارات عبر تطبيقها.
ويفرض القانون ضريبة على السيارات العاملة في هذا النشاط تعادل 125% من الضريبة التي يسددها مالك التاكسي والتي تتراوح بين 500 إلى ألف جنيه سنويا.
ويتوقع أحد العاملين في أوبر أن يتراجع عدد الكباتن بشركات النقل الذكي بعد فرض الضريبة، خاصة أن بعضهم يعملون في أوقات الفراغ. ويسمح القانون لمالك السيارة بتوكيل 3 أشخاص فقط بقيادة السيارة لصالح شركات النقل الذكي.
ويجب على شركات النقل الذكي أن تعدل نشاطها التجاري ليصبح نقل الركاب عن طريق تكنولوجيا المعلومات، بدلا من وضعها الحالي كشركة لتطبيقات الموبايل والمواقع الإلكترونية عبر الإنترنت.

 تخزين البيانات في مصر

ويلزم مشروع القانون الشركات المرخص لها بحماية قواعد البيانات والمعلومات وفقا للتعليمات والضوابط التي يصدر بها قرار من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويشترط أن تكون الخوادم الخاصة بقواعد البيانات داخل حدود مصر. ووفقا لمشروع القانون، يجب أن تمد الشركات المرخص لها المرور المختص بجميع بيانات المركبة المسجلة لدى تلك الشركات.
وأشارت نيويورك تايمز منتصف العام الماضي إلى أن جهات سيادية في مصر طلبت من شركتي أوبر وكريم الكشف عن البيانات الخاصة بعملائهما وأيضا السائقين العاملين لديهما.
وسيحدد القانون آلية لمراقبة أرباح الشركات من خلال تقنين التعريفة، ويتضمن أيضا عقوبة بالحبس والغرامة للأشخاص الطبيعيين القائمين على الإدارة الفعلية للشركة حال مخالفتهم أحكام القانون.

كريم تزيد استثماراتها في السوق المصري

وعلى صعيد آخر، تعتزم شركة كريم زيادة استثماراتها في مصر بقيمة 50 مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة، ضمن خطة توسعية لإدخال خدمات ومنتجات جديدة، وفقا لتصريحات رامي كاطو الرئيس التنفيذي للشركة. وتعتزم الشركة زيادة عدد سائقيها من 80 ألف كابتن حاليا إلى 100 ألف خلال الربع الأول من العام المقبل. وتستهدف إدخال أنواع جديدة من الخدمات والمنتجات مثل نقل البضائع والشحن.

توسع شركة سويفل

وتبحث شركة سويفل لطلب سيارات النقل الجماعي عبر المحمول، التوسع في 3 أسواق جديدة بمنطقة الشرق الأوسط خلال 2018، هي السعودية والأردن وباكستان، وفقا لتصريحات المؤسس الشريك ورئيس قطاع النمو بالشركة مصطفى قنديل.
وتعتزم الشركة اختراق أسواق أخرى في قارات آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية في 2019 أبرزها نيجيريا وكولومبيا والإكوادور والفلبين وإندونيسيا. ومحليا، تسعى الشركة إلى ربط القاهرة والإسكندرية، بالمدن الأخرى، ومن بينها الزقازيق وطنطا والمنصورة والإسماعيلية.
ولتحقيق ذلك، تتفاوض الشركة مع 10 صناديق استثمار محلية وأجنبية للحصول على تمويلات جديدة مقابل بيع حصة أقلية من أسهمها بهدف توفير السيولة اللازمة. واستثمرت “كريم” في يوليو الماضي نحو 500 ألف دولار في شركة سويفل امتلكت بموجبها حصة أقلية.

المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s