شركة أبل تخفض إنتاجها من إيفون إكس الي النصف خلال الربع الأول من 2018

إيفون إكس في متجر شركة أبل بمدينة سان فرانسيسكو

قررت شركة أبل أن تخفض إنتاجها من أحدث منتجاتها من الموبايل وهو أيفون إكس الي النصف، خلال الثلاث أشهر الأولي من عام 2018 بسبب مبيعات أقل من المتوقع خلال موسم أعياد الكريسماس ورأس السنة لعام 2017.

 أعلن موقع Asian Nikkei المتخصص في أخبار الموبايل أن شركة أبل كانت تخطط لإنتاج 40 مليون جهاز خلال الربع الأول من عام 2018 ولكنها قررت أن تخفض الإنتاج الي 20 مليون موبايل بسبب سوء المبيعات خلال موسم الأعياد الماضي في نهاية عان 2017 عما كان متوقعا في الأسواق الرئيسية وهي الولايات المتحدة وأوربا والصين.

رغم أن شركة أبل طرحت موبايل أيفون أكس في الأحتفال بمرور 10 أعوام علي إنتاج الأيفون علي أنه الجيل الجديد من أجهزة الموبايل الذي سيحقق ثورة في عالم الاتصالات، ورغم أن الموبايل الجديد ظهر وبه خاصية تعرض لأول مرة وهي التعرف علي صاحب الموبايل من خلال الوجه، كما أنه مزود بشاشة تستخدمها أبل لأول مرة بتكونولوجيا OLED وبالجهاز عدستين في الكاميرا الخلفية ومزود بخاصية الشحن اللاسلكي، إلا ان عملاء أبل لم يجدوا فيه التغير الكبير الذي يشجعهم علي دفع 1000 دولار علي الأقل لشرائه.

قد يكون السعر المرتفع لهذا الطراز من الأسباب التي أدت الي تراجع المبيعات فلأول مرة خلال عمر الأيفون الذي يتعدي 10 سنوات نجد طراز يكسر حاجز الألف دولار، ولكن ذلك لم يكن السبب الوحيد لتراجع المبيعات ولكن هناك أسباب أخري منها غياب الرؤية في تقديم خصائص جديدة مفيدة تبهر المشتري، وكذلك شاشة الموبايل الصغيرة التي لا تلبي أحتياجات عدد كبير من عملاء أبل الذين يبحثون عن شاشة أكبر حجما وخاصة في السوق الصينية.

بدأت شركة أبل تراجع نفسها، هل تستمر في تزويد الموبايل بشاشة تستخدم تكنولوجيا OLED غالية الثمن والتي تحصل عليها من شركة سامسونج حيث أنها المورد الوحيد لها. أرتفاع سعر الشاشة أدي الي أرتفاع سعر الموبايل دون أن يشعر المستخدم بفارق كبير في جودة الصور. كانت شركة أبل تفكر في التوسع في استخدام شاشات OLED في موديلات أخري منها عائلة أيفون 8.

خفض إنتاج أيفون إكس سوف يؤثر علي صناعة الموبايل في العالم بشكل عام، فقد قامت شركة أبل بإخطار الموردين بخفض إنتاجها للنصف وهو ما سيربك شركة سامسونج التي تزود الموبايل بالشاشات وشركة سوني التي تورد الأجزاء الحساسة للكاميرا وشركة TDK التي تورد البطارات والعديد من الشركات العالمية الأخري التي تمد أبل بباقي مكونات الموبايل.

خفض إنتاج الأيفون إكس تم بضغط من المستثمرين في شركة أبل الذين فوجئوا بمبيعات أقل من المتوقع في فترة ذروة المبيعات وهي موسم أعياد الكريسماس ورأس السنة.

سوف تحافظ شركة أبل علي مستوي إنتاجها من أيفون 8 وهو 30 مليون جهاز خلال الربع الأول من العام.

بعض الخبراء يتوقعون أن تطرح شركة أبل طرازات مختلفة من الأيفون إكس خلال هذا العام بشاشات أكبر حجما، كما توقعوا أن تستبدل الشركة المكونات غالية الثمن مثل شاشات OLED بشاشات أخري أقل تكلفة مثل LCD وأن تستخدم عدسة واحدة بدلا من عدستين في الكاميرا الخلفية لكي تخفض سعر الموبايل الي حد 850 دولار للجهاز.


خاص: إيجيبت14

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.