هل يستطيع برنامج العروض التقديمية “باوربوينت” تغيير العالم؟

عرض باوربوينت “الحقيقة المزعجة” الذي قام بإعداده “دافيد جودجينهيمز” عام 2006 عن التغيير المناخي وفي الصورة بقدمه نائب الرئيس الأمريكي الأسبق آل جور

قد لا يتمكن برنامج “باوربوينت” تغيير العالم بالفعل. ولكن هذا التقرير، الذي يستحق القراءة بكل تأكيد، يدعي أن ثمانية عروض تقديمية من خلال برنامج “باوربوينت” قد غيرت العالم بالفعل.

إذ كان البرنامج المتخصص في العروض التقديمية صانع الأحداث في قاعات رؤساء مجالس الإدارة والقاعات التعليمية منذ إطلاقه في العام 1987.

أحد أشهر العروض التي تم تقديمها من خلال البرنامج هو العرض التجريبي الذي تم إعداده بواسطة مؤسس الشركة والذي رسم صورة تخيلية عن كيفية قيام كريستوفر كولومبوس برحلته عبر المحيط الأطلنطي وصولا إلى الملكة إيزابيلا في العام 1942.

وعلى مدار 3 عقود، كان برنامج العروض التقديمية في قلب أحداث هامة ربما صنعت التاريخ أيضا من بينها الإعلان عن موبايل أيفون في 2007 (في الواقع العرض تم من خلال كينوت وليس باوربوينت) والخطاب الشهير لوزير الخارجية الأمريكي كولن باول والذي صاحبه عرض تقديمي مهد حينها لغزو العراق في 2003.


المصدر: blog.abacus.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.