البيت الأبيض يلقي باللوم على روسيا في هجوم إلكتروني “طائش”

عادة ما تتهم الولايات المتحدة الصين وروسيا وكوريا الشمالية بشن هجمات إلكترونية علي المؤسسات والشركات الأمريكية

 ألقى البيت الأبيض يوم الخميس 15 فبراير باللائمة على روسيا في الهجوم الإلكتروني المدمر الذي عرف باسم (نوتبيتيا) العام الماضي.

وبذلك ننضم الولايات المتحدة إلى الحكومة البريطانية في إدانة موسكو لإطلاقها الفيروس الذي أصاب بالشلل أجزاء من البنية التحتية في أوكرانيا وعطل أجهزة كمبيوتر في دول مختلفة على مستوى العالم.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان إن الهجوم شنه الجيش الروسي في يونيو 2017 “وانتشر على مستوى العالم وألحق أضرارا بمليارات الدولارات في مختلف أنحاء أوروبا وآسيا والأمريكتين.

وأضافت ”كان هذا ضمن جهود الكرملين المستمرة لزعزعة استقرار أوكرانيا ويظهر بوضوح شديد ضلوع روسيا في الصراع القائم“ وقالت ”كان أيضا هجوما إلكترونيا طائشا وعشوائيا ستكون له عواقب دولية“.

ويمثل البيان شديد اللهجة والمقتضب في الوقت نفسه المرة الأولى التي تحمل فيها الحكومة الأمريكية روسيا المسؤولية عن ما يعتبر واحدا من أسوأ الهجمات الإلكترونية المسجلة. وأشار الكثير من خبراء الأمن بالقطاع الخاص بأصابع الاتهام إلى موسكو قبل شهور.

وجاء البيان بعد أيام من تحذير قيادات أجهزة المخابرات الأمريكية مجددا من أن روسيا أو خصوما آخرين سيحاولون على الأرجح استخدام الوسائل الإلكترونية للتدخل في انتخابات التجديد النصفي الأمريكية في نوفمبر القادم.

وردا على سؤال عن العواقب التي ستواجهها روسيا قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض إن الحكومة الأمريكية ”تدرس عددا من الخيارات“.

ولم يتضح ما هي هذه الخيارات أو المقصود بتعبير ”عواقب دولية“.

ونفت روسيا يوم الخميس 15 فبراير الوقوف وراء الهجوم قائلة إن الاتهامات هي ضمن حملة تشنها بعض الدول الغربية عليها.


المصدر: رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.