مايكروسوفت تنشأ مركزين للبيانات في الأمارات

ممثلي شركتي مايكروسوفت و اتصالات يوقعان إتفاقية مراكز البيانات

كشفت شركة «مايكروسوفت» أمس عن إطلاق مراكز بيانات جديدة لأول مرة في الإمارات تغطي منطقة الشرق الأوسط، حيث ستعمل على تقديم خدماتها السحابية من أجل تمكين المؤسسات والحكومات والشركات لتحقيق المزيد من الأعمال وإتاحة فرص غير مسبوقة في المنطقة.

وحسب المعلومات الصادرة من مايكروسوفت ستوفّر الخدمات السحابية مثل «ازر» و«أوفيس 365» و«داينامك 365»، عبر مراكز البيانات الجديدة في دبي وأبوظبي، الجودة والأداء العالي والأمان اللازم لضمان حماية البيانات وتطوير الأعمال، على أن يبدأ تقديم خدمات المركز البيانات في 2019. وقالت الشركة الأميركية إنها ستسخّر خبراتها في حماية البيانات وتمكين المستخدمين في جميع أنحاء العالم لدفع عجلة التحول الرقمي.

سيلتزم كل مركز بيانات جديد بمبادئ سحابة مايكروسوفت ليصبح جزءاً من أحد أكبر البنى التحتية السحابية في العالم، والتي تخدم حالياً مليار عميل وأكثر من 20 مليون شركة حول العالم.

وقال سامر أبو لطيف الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا، أن توسّع الشركة عبر إنشاء ثاني مركز بيانات في الشرق الأوسط وأفريقيا وبأقل من عام يمثل إنجازا، وأضاف: «ومع وجود مراكز بيانات مايكروسوفت في جنوب أفريقيا جنباً إلى جنب مع التوسعة التي تضيفها الشركة عبر مراكز البيانات في الإمارات، فإننا نؤكد على التزامنا المستمر منذ أكثر من 20 عاماُ بالاستثمار في المنطقة، ونرى أنها فرصة سانحة لأن تكون تقنيات الحوسبة السحابية هي المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية، وتوفير حلول مستدامة لكثير من القضايا المهمة في الشرق الأوسط وأفريقيا مثل التوظيف والتعليم والرعاية الصحية».

وبين أبو لطيف: «سنواصل في مايكروسوفت التعاون مع الحكومات والمنظمات في جميع أنحاء المنطقة لدفع عجلة التحوّل الرقمي، وأتطلع قدماً للدور الذي ستلعبه مراكز البيانات الجديدة في هذا التحوّل».
ولفتت الشركة إلى أنها ستتعاون بشكل وثيق مع شركاء التكنولوجيا في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا لتسهيل التدريب وزيادة التوظيف في العديد من القطاعات، وقد تم أيضاً دعم نحو 4 آلاف مشروع ناشئ عن طريق برامج مثل أكاديمية مايكروسوفت وجمعية مايكروسوفت السحابية، والتي تساعد بدورها الناس على بناء مجموعة من المهارات وكذلك تجهيزهم للدخول إلى سوق العمل في المنطقة، في حين ستساهم خطوة انضمام مراكز البيانات في أبوظبي ودبي مع البنية التحتية السحابية العالمية لشركة مايكروسوفت على ربط الشركات الإقليمية بالفرص المتاحة في جميع أنحاء العالم، كما ستساعد على تسريع الاستثمارات الجديدة، وتحسين إمكانية الوصول إلى الخدمات السحابية للأفراد والمنظمات عبر منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن شبكة مايكروسوفت الموفرة للحلول السحابية الجديدة، تضم 17.8 ألف شريك في جميع أنحاء المنطقة، وأن المشروع يوفر بدوره منصة خاصة تقدم للشركاء حلول مايكروسوفت السحابية محلياً. وقامت مايكروسوفت بتوسعة نطاق خدماتها السحابية بسرعة كبيرة من أجل تلبية الطلب المتزايد من المستخدمين، كما أعلنت أيضا عن توسعها السحابي في سويسرا، وكذلك في خطوة أخرى أعلنت توسع خياراتها السحابية لعملائها في ألمانيا، فضلاً عن توفر كلاً خدمات في مناطق جديدة داخل فرنسا.

واستثمرت «مايكروسوفت» على مدى السنوات الثلاث الماضية أكثر من ضعف عدد المناطق التي تغطيها خدمة «ازر» المتاحة للمستخدمين، كما تمتلك منصة «ازر» السحابية حالياً بمناطق متعددة، علما بأنها قد أعلنت مؤخراً عن وجودها في 50 منطقة في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى خطط إضافية لـ12 منطقة جديدة.


المصدر: الشرق الأوسط

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.