هل أوقفت كوريا الشمالية تجاربها النووية لأنها استكملت تسليحها النووي؟

كوريا الشمالية كانت تجري تجاربها النووية في منطقة تقع شمالي شرق البلاد

قال مكتب رئيس كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية ستغلق موقع تجاربها النووية في مايو المقبل.

ويتزامن ذلك مع إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن المحادثات مع كوريا الشمالية قد تعقد “خلال الثلاثة أو الأربعة أسابيع المقبلة”.

وكان كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية قد أعلن مؤخرا تعليق التجارب النووية والصاروخية. ونُقل عن كيم قوله إنه سوف يغلق موقع التجارب النووية.

وقال الزعيم الكوري، في بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أو اختبارات لصواريخ باليستية عابرة للقارات “لأنها استكملت بالفعل تسليح نفسها بالأسلحة النووية”.

جاء ذلك في وقت تراجع فيه التوتر في شبه الجزيرة الكورية حيث عقدت قمة بين زعيمي الكوريتين فيما يستعد كيم للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ولكن هل أوقفت كوريا الشمالية تجاربها النووية فعلا في إطار التوجات الراهنة نحو المصالحة والسلام في المنطقة؟أو بعد استكمال تسليحها النووي؟

كانت كوريا الشمالية تجري تجاربها النووية في منطقة تقع شمالي شرق البلاد، على بعد 50 كلم من مدينة كيلجو اي بالقرب من مركز التجارب النووية في بونجي ري.

وقال علماء صينيون مؤخرا إن الموقع الذي تُجري فيه كوريا الشمالية تجاربها النووية إنهار جزئياً وأضحى غير صالح للاستخدام.

واستخدمت كوريا الشمالية موقع “بونجي – ري” لإجراء 6 تجارب نووية منذ عام 2006.

وبعد إجراء الاختبار النووي الأخير في هذا الموقع، ضربت عدة هزات ارتدادية هذا الموقع في شهر سبتمبر مما أدى إلى انهيار جزئي للجبال بحسب علماء الزلازل.

موقع بونجي ري النووي

ويقع موقع “بونجي ري” في تضاريس جبلية في الشمال الشرقي لكوريا الشمالية، وتجرى الاختبارات داخل شبكة من الأنفاق المحفورة في أسفل جبل “مانتاب”.

وتوصل البحث الذي نشر ملخصه على موقع “يوأس تي سي ” إلى نتيجة مفادها أن “الانهيار الذي طرأ على البنية التحتية تحت جبل “مانتاب” يجعله غير مناسب للاستخدام في أي تجارب نووية مستقبلية”.

وتشير النتائج أيضاً إلى “أن الانهيار في موقع الاختبار يتطلب مراقبة مستمرة عن كثب تحسباً لتسرب أي مواد مشعة”.

وقال المشرف على الدراسة، البروفيسور وين ليان شينج لصحيفة وول ستريت جورنال إن “الملحوظة حول جدوى موقع الاختبار لن يدرج في البحث المنشور”، لكنه لم يوضح السبب.

وتأتي نتائج هذا البحث مشابهة لبحث آخر أجراه فريق من وكالة “جيلين ايرثكوياك” نشر في الدورية نفسها الشهر الماضي.

وقال الخبراء حينها إن ” الانفجار أحدث فجوة ودمر الصخور فوقه مما أدى إلى حدوث انهيار”.

ولم يتطرق هذا البحث لمدى سلامة موقع الاختبار جراء الانهيار.

وسجلت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية زلزالاً ثانياً بعد نحو 8 دقائق من إجراء التجربة النووية والذي تم تقييمه على أنه انهيار في تجويف الجبل.

وتم رصد اثنين من ترددات الزلزال في أواخر ديسمبر مما أثار العديد من المخاوف حول مدى ثبات الجبال المحيطة بالموقع.

التجارب النووية الكورية الشمالية

  • أكتوبر 2002: أول اقرار كوري شمالي بأنها تمتلك برنامجا نوويا عسكريا.
  • أكتوبر 2006: الإعلان عن أول ثلاثة انفجارات نووية تحت الأرض في موقع بونجي-ري لإجراء التجارب النووية.
  • مايو 2009: بعد شهر من المحادثات الدولية بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي، بيونغيانغ تجري اختبارها النووي الثاني تحت الأرض.
  • فبراي 2013: إجراء ثالث اختبار نووي باستخدام ما وصفته وسائل الإعلام “جهازا نوويا خفيفا ومصغرا”.
  • مايو 2015: بيونغيانغ تعلن أنها اختبرت إطلاق صاروخ من غواصة، ما يجعل أمر اكتشافه أكثر صعوبة من الأجهزة التقليدية.
  • يناير 2016: كوريا الشمالية تقول إنها اختبرت بنجاح قنبلة هيدروجينية.
  • سبتمبر 2016: كوريا الشمالية تجري الاختبار النووي الخامس.

التجارب النووية لكوريا الشمالية وتقاس بمقياس ريختر الذي يستخدم في قياس قوة الزلازل


المصدر: بي بي سي

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.