الولايات المتحدة تكشف عن أسرع كمبيوتر في العالم

الكمبيوتر الأمريكي فائق السرعة ساميت وهو من إنتاج شركة IBM التي اشتهرت بإنتاج السوبر كمبيوتر

كشفت الولايات المتحدة عن كمبيوتر عملاق جديد فائق السرعة، يسمى “ساميت” ويبلغ من حيث القوة أكثر من ضعفي أقوى كمبيوتر في العالم حاليا وهومن إنتاج شركة IBM.

ويستطيع هذا الجهاز الجديد أداء 200.000 تريليون عملية حسابية في الثانية، أي ما يعادل 200 بيتافلوبس.

ومازال الكمبيوتر الصيني، المعروف باسم صنواي تايهولايت الفائق السرعة، هو أقوى جهاز في العالم حتى الآن، وتبلغ سرعة أدائه 93 بيتافلوبس.

وسوف تكون استخدامات “ساميت” الأولى في مجالات الفيزياء الفلكية، وبحوث السرطان، والأنظمة البيولوجية.

ويوجد هذا الكمبيوتر الفائق السرعة الآن في معمل “أوك ريدج الوطني” في تينيسي، حيث طور بالاشتراك مع شركتي أي بي إم، وإن فيديا.

وتصمم أجهزة الكمبيوتر العملاقة، المعروفة بضخامتها، وارتفاع تكلفتها، واشتمالها على عشرات الآلاف من وحدات المعالجة، لتنفيذ حسابات متخصصة، وأعمال مكثفة جدا.

ويحتوي “ساميت” على 4608 خوادم، وبه أكثر من 10 بيتابايتس من الذاكرة.

وقال مدير معمل “أوك ريدج الوطني”، دكتور توماس زاكرايا، في خطاب ألقاه بمناسبة تدشين الكمبيوتر في 8 يونيو إن “ساميت” استخدم بالفعل في عمليات مقارنة لشفرات جينية خلال بنائه.

وأضاف “عندما كان الجهاز يجمع كانوا يستخدمونه. وهذا مثل سيارة السباق التي يقودها سائقها، بينما تغير إطاراتها”.

جزء من التصميم الداخلي لكمبيوتر ساميت فائق السرعة يوضح وضع الشرائح الإلكترونية به

عودة أمريكا للسباق

وفي أحدث جدول لأجهزة الكمبيوتر الفائقة السرعة في العالم، نشر في 2017، تبين أن الولايات المتحدة تمتلك 143 من الأجهزة الـ500 الأولى في العالم، بينما يوجد لدى الصين 202 جهاز.

وقد صنف أسرع كمبيوتر لدى الولايات المتحدة في السابق، وكان اسمه تيتان، في المرتبة الخامسة.

وقال وزير الطاقة الأمريكي، ريك بيري، خلال خطاب له في معمل “أوك ريدج الوطني”، “نحن الآن في تنافس، ومن المهم أن نكون الأوائل. ومن المهم أن نظهر للعالم أن أمريكا عادت إلى المجال، وبطريقة قوية”.

وأضاف “أن سعة “سايت” في الحوسبة قوية بدرجة فائقة، بحيث يستطيع معها حساب بيانات 30 عاما مخزنة فيه خلال ساعة واحدة. .. وهكذا يمكن أن يتغير العالم”.

السباق الدولي مشتعل للوصول إلى هذا الإنجاز في مجال السوبر كمبيوتر، الولايات المتحدة والصين هما المتصدران. تتطلع الولايات المتحدة إلى بناء العديد من هذه الأجهزة، والتي يتكلف الكمبيوتر الواحد منها ما بين 400 مليون و 600 مليون دولار . وقد اشتركت نفيديا ، آي بي إم ، وشركات أخرى مثل إنتل للمساعدة في تطويرها. والهدف هو الحصول على واحد أو أكثر من أجهزة السوبر كمبيوتر التي يطلق عليها “exascale” وتشغيلها بين 2021 و 2023.

أرقام عن ساميت

  • يشغل السوبر كمبيوتر “ساميت” مساحة ملعبي تنس
  • يستهلك حوالي 4000 جالون من المياة في الدقيقة لتبريد حرارة نشأت عن 13 ميجاوات من الكهرباء
  • يحتوي علي حوالي 27 ألف معالج جرافيك GPU من إنتاج شركة نفيديا
  • تبلغ سعة الذاكرة الإلكترونية حوالي 10,5 مليون جيجابايت
  • سرعة السوبر كمبيوتر 200 مليون مليار عملية حسابية في الثانية، أي أنه إذا قام كل شخص في العالم بإجراء عملية حسابية في الثانية علي مدار الـ24 ساعة يوميا فإن ما يقومون به في 305 يوم تستطيع “ساميت” أن تقوم به في ثانية واحدة.
  • أسرع 60% من السوبر كمبيوتر تايهولايت الصيني الذي كان يحتل المركز الأول عالميا قبل تصنيع هذا الجهاز
  • أسرع 8 أصعاف من أقوي سوبر كمبيوتر أمريكي والذي يطلق عليه تيتان

 المصدر: بي بي سي – إيجيبت14 – MIT Technology Review 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.