وزيرة العدل الفرنسية تكشف تفاصيل هروب رضوان فايد من السجن في هليكوبتر مرة أخري

نقل المحققون طائرة هليكوبتر من طراز Alouette II يُزعم أن السجين الفرنسي رضوان فايد قد طار بها ومشتبه في كونهم من المتواطئين بعد هروبه من سجن Reau ، في Gonesse ، شمال باريس ، فرنسا ، 1 يوليو 2018

قالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبيه يوم الأحد 1 يوليو إن رجل عصابات فرنسيا تمكن من الهروب بمساعدة رجال مدججين بالسلاح ولاذ بالفرار في طائرة هليكوبتر هبطت في فناء السجن.

وكان رضوان فايد (46 عاما) يقضي عقوبة بالسجن 25 عاما في سجن جنوبي باريس بعد إدانته بالسطو المسلح وقتل شرطية عام 2010 في عملية سرقة فاشلة.

وفايد أحد أشهر رجال العصابات في فرنسا وله تاريخ طويل في عالم الإجرام يقول إنه استلهمه من أفلام شهيرة بهوليوود مثل (سكار فيس) و(هيت).

وقالت بيلوبيه إن طائرة هليكوبتر حطت في فناء بالسجن لم يكن مغطى بشبكة واقية.

وقالت للصحفيين ”إنها عملية هروب مثيرة لم تستغرق أكثر من 10 دقائق وذلك الساعة 11:15 صباحا بتوقيت باريس. لقد كانت وحدة كوماندوس معدة بشكل جيد جيدا وربما استخدمت طائرات بلا طيار لمراقبة المنطقة قبل هذه العملية“.

وأضافت أن مسلحين قفزا من الطائرة لإخراج فايد من قاعة الزوار حيث كان يلتقي مع شقيقه “إبراهيم” قبل الفرار في الطائرة الهليكوبتر. وظل مسلح ثالث في الطائرة مع الطيار الذي كان محتجزا كرهينة.

طيار الطائرة الهليكوبتر هو مدرب طيران وقد تم إختطافه مع طائرته بينما كان في إنتظار أحد المتدربين للقيام بحصة تدريبية.

ولم يصب أحد وقامت الشرطة باعتقال شقيق فايد.

مذكرة توقيف دولية بحق المجرم الشهير رضوان فايد

وأُطلق سراح الطيار وعُثر على الطائرة الهليكوبتر علي بعد 60 كم شمالي باريس وكذلك على سيارة استخدمت في الهروب محترقتين.

وقالت بيلوبيه إن الشرطة بدأت عملية بحث ووصفت فايد بأنه خطير.

ولم تكن تلك أول مرة يهرب فيها فايد من السجن.

ففي عام 2013 احتجز فايد 4 حراس رهائن قبل أن يستخدم الديناميت لتفجير طريق للخروج والفرار بسيارة كانت تنتظره.

وظل هاربا 6 أسابيع وغير شكله قبل أن تقبض عليه الشرطة في فندق مع أحد شركائه.

وبعد أن قضى 10 سنوات في السجن تم الإفراج عنه بشروط في 2009 بعد أن أقنع ضباط المراقبة بأنه تغير.

تجمع رجال الشرطة في جونيس شمال باريس يوم الاحد 1 يوليو 2018 قرب طائرة هليكوبتر تركها رجل العصابات الفرنسي رضوان فايد بعد هروبه من السجن

وزادت شهرته منذ ذلك الحين بعد ظهوره في عدة برامج تلفزيونية وإصداره كتبا تحكي عن تاريخه وتحوله إلى مجرم في ضواحي باريس.

في مهرجان للأفلام في باريس في أبريل 2009 ، اقترب فايد من مايكل مان ، مدير فيلم العصابات “Heat” عام 1995 بطولة آل باتشينو وروبرت نيرو ، وقال له: “لقد كنت مستشاري الفني.”

وكتب أنه شاهد الفيلم عشرات المرات لإكمال مهارته في سرقة البنوك.

قال أحد المشرفين على سجنه إن فيد لم يكن لديه أي نزاعات مع حراس السجن، “لكن يجب علينا دائماً أن نكون حذرين”.

يقوم الآن أكثر من 2900 رجل شرطة بمطاردة رضوان فايد في أكبر حملة للشرطة للقبض علي مجرم هارب.


المصدر: رويترز – إيجيبت14

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.