فايننشال تايمز: قبول شركات التكنولوجيا الأمريكية للاستثمارات السعودية .. تحالف غير مقدس

لقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مع مارك زوكربيرج في السليكون فالي

قبول شركات التكنولوجيا الأمريكية للاستثمارات السعودية “تحالف غير مقدس” وهناك “احتمال واضح لوقوع كارثة”وذلك بفضل “التناقضات الصارخة” في القيم لدى الجانبين، وفقا لمقال للرأي نشرته صحيفة فايننشال تايمز.

وقال الكاتب إن المملكة العربية السعودية عملت بهدوء ولكن في ذات الوقت بثبات على توسيع شبكتها من الاستثمارات في وادي السليكون، في الوقت الذي يبدو فيه أن الشركات المتلقية لتلك الأموال تتجاهل خطر التقارب مع نظام يتبنى مبادئ مختلفة إلى حد كبير.
وتابع قائلا: “في الوقت الذي تلقت فيه شركة أوبر أول استثمار من صندوق الاستثمارات العامة، كانت النساء لا تزال محرومة من القيادة في المملكة … وفي ضوء ذلك، فإن احتضان النخبة الليبرالية في وادي السيليكون لتلك الاستثمارات قد يمثل أكبر مثال على النفاق من جانبهم”.
أستقبل وادي السليكون زيارة ملكية في مارس/أبريل الماضيين من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي خلال رحلته الي الولايات المتحدة والتي استمرت حوالي 3 أسابيع، ألتقي ولي العد   مع العديد من قيادات شركات تكنولوجيا المعلومات ومنهم سيرجي برين أحد مؤسسي شركة جوجل ومارك زوكربيرج مؤسس شركة فيسبوك لمناقشة علاقة الشراكة بين السعودية وعمالقة سليكون فالي، وقد فتح باب النقاش مرة أخري مرة أخرى هذا الأسبوع. عندما كشفت صحيفة “فاينانشال تايمز” أن صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية أنفق حوالي ملياري دولار للحصول على ما يقرب من 5% من أسهم “تسلا”.

ياسر بن عثمان الرميان مدير صندوق السيادة السعودي وعضو مجلس إدارة شركة أرامكو ومدير سوفت بنك ورئيس شركة سنابل للأستثمار

المصالح المشتركة واضحة بين الجانبين، فلدى الأمير محمد أجندة طموحة لتحويل اقتصاده النفطي إلى قوة استثمارية وتكنولوجية. ومن جانبهم ، فإن شركات التكنولوجيا ، وخاصة تلك التي تحرق الأموال بمعدل جبار ، تقدر صبر المستثمرين الذين يتمتعون بقدرات مالية كبيرة مثل السعودية.
قدرات السعودية المالية أكبر مما يمكن للعين أن تتابعه بينما عوامل التعارض وفرص حدوث كوارث من هذا التقارب تم إخفائها عن عمد.
جذب البنك الياباني “سوفت بنك” الأهتمام بالأستثمار في مجال التكنولوجيا من خلال صندوقه الأستثماري Vision Fund ولكن صحيفة فاينانشيال تايمز تشير أن نصف هذا الصندوق الذي يبلغ حجمه 100 مليار دولار هو مال صندوق الثروة السعودي.
هذا يعني أن شركات مثل Slack المتخصصة في تطبيقات الرسائل الإلكترونية وشكرة SoFi التي تقوم بالإقراض عبر الإنترنت يجب أن تشكر السعودية التي أشترت أسهم من الشركتين بتقديرات أعلي من حقيقتها.

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي في لقاء مع الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا

كما ضخ صندوق الثروة السعودي مليار دولار في شركة WeWork حوالي مليار دولار هذا الأسبوع عن طريق شراء أسهم من الشركة باسعار شديدة التفائل، الأموال التي ينفقها الصندوق ببذخ أصبحت أكثر من أن تتابعها وكالات الأنباء.
أما شركات التكنولوجيا الأكثر شهرة مثل شركة Magic Leap المتخصصة في الواقع الأفتراضي virtual reality فقد ذهبت الي أبعد من ذلك حيث أعتمدت علي 20% من إحتياجاتها المالية من صندوق الثروة السعودي، وكذلك شركة أوبر التي أشتري الصندوق حوالي 5% من أسهمها، عام 2017 قبل أن يشتري “سوفت بنك” العام الماضي 17% من أسهم الشركة بحوالي 9 مليار دولار.
كل هذه الاستثمارات تعطي السعودية نفوذ حقيقي علي شركات تكنولوجيا المعلومات الأمريكية وخاصة مع توقع الصندوق أن يصبح أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم مع أصول 2 تريليون دولار.

الأمير محمد بن سلمان ألتقي في رحلته بالولايات المتحدة مع جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون

لا توجد دولة أخري في العالم تقترب من السعودية في حجم الأستثمار في شركات تكنولوجيا المعلومات الأمريكية.
تشير صحيفة فايننشيال تايمز أنه يجب تتذكر شركات التكنولوجيا الأمريكية بأن مواقف السعودية بعيدة عن القيم الأمريكية فعندما استحوذت أوبر على أول استثمار من الصندوق ، كانت المرأة لا تزال ممنوعة من القيادة في المملكة. قبل أشهر فقط ، تم احتجاز رجال الأعمال السعوديين في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

خاص: إيجيبت14

المصدر: صحيفة فايننشال تايمز
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.