حاكم كاليفورنيا يعتزم إطلاق قمر صناعي للمناخ في تحد لترامب

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون خطط لإطلاق قمر صناعي لتحديد مصدر انبعاثات الاحتباس الحراري.

تعهد حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون يوم الجمعة 14 سبتمبر بإطلاق قمر صناعي يتتبع ويرصد مصادر ملوثات المناخ، في أحدث جهود ولايته لتحدي تشكيك إدارة الرئيس دونالد ترامب في علم تغير المناخ.

وقال براون إن كاليفورنيا تتعاون مع شركة (بلانت لابس) لتطوير التكنولوجيا، وهي شركة يديرها علماء سابقون في وكالة ناسا. يمكن نشر البيانات التي تم جمعها ، بما في ذلك انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتسرب الميثان من عمليات النفط والغاز ، كجزء من الشراكة مع مجموعات الدفاع عن البيئة. يأتي هذا المشروع الجديد في الوقت الذي اقترح فيه ترامب خفض ميزانيات أبحاث المناخ في ناسا.

وأضاف أمام تجمع من القادة السياسيين والبيئيين ورجال الأعمال ”وقال براون: “مع استمرار تعرض العلم للهجوم ، سوف نطلق قمرنا الصناعي الخاص بنا ، لمعرفة مكان التلوث”. وقال إن القمر الصناعي سيساعد في تحديد مصدر انبعاثات غازات الاحتباس الحراري“، ولم يذكر إطارا زمنيا للمشروع أو تكاليفه.

جاءت التصريحات تماشيا مع تعهد الحاكم قبل نحو عامين خلال اجتماع علمي في مواجهة التخفيضات المحتملة للبرامج الاتحادية للأقمار الصناعية والمناخ في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي يشكك في علم المناخ.

وقال مكتب براون في بيان إنه سيتم تبادل بيانات القمر الصناعي مع الحكومات وغيرها في إطار مبادرة جديدة تسمى شراكة البيانات المناخية.

وقال البيان إن الشراكة لديها القدرة على خفض الانبعاثات بمقدار 1000 مليون طن متري سنويا وهو ما يعادل استبعاد 200 مليون سيارة من على الطرق كل عام.


المصدر: رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.