فيسبوك: قراصنة سرقوا بيانات من 29 مليون مستخدم

أفادن شركة فيسبوك أن القراصنة تمكنوا من الوصول إلى المعلومات الشخصية لنحو نصف الـ 30 مليون حساب المتأثر في اختراق البيانات الأخير

قالت شركة فيسبوك يوم الجمعة 12 أكتوبر إنها تأكدت من أن المهاجمين الذين نفذوا الاختراق الأمني الواسع الذي أعلنته في أواخر الشهر الماضي دخلوا إلى حسابات نحو 30 مليون مستخدم في المجمل وسرقوا أسماء وتفاصيل الاتصال الخاصة بنحو 29 مليونا.

كانت فيسبوك قد قالت في أواخر سبتمبر إن قراصنة سرقوا شفرات الدخول الرقمية الأمر الذي أتاح لهم السيطرة على قرابة 50 مليون حساب في أسوأ اختراق أمني تتعرض له على الإطلاق. لكنها لم تؤكد إن كانت أي معلومات قد سرقت بالفعل.

وذكرت الشركة في بيان لها أنه بالنسبة لـ15 مليون مستخدم، استطاع المهاجمون الوصول إلى الأسماء ووسائل الاتصال مثل أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني أو كليهما بحسب ما أضافه كل شخص على حسابه الشخصي.

وبالنسبة لـ14 مليون مستخدم آخرين، وصل المهاجمون إلى معلومات أخرى بينها اسم المستخدم ونوعه ولغته وحالته الاجتماعية ودينه ومسقط رأسه والمدينة التي يقيم بها حاليا والأجهزة التي يستخدمها لدخول فيسبوك ومؤهلاته العملية وعمله بالإضافة إلى آخر عشرة أماكن سجل وجوده فيها على فيسبوك.

وقالت فيسبوك في تدوينة ”نتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي يحقق في الأمر والذي طلب منا عدم مناقشة من يمكن أن يكون مسؤولا عن الهجوم“.

يقول جاي روزن نائب الرئيس التنفيذي لإدارة المنتجات بشركة فيسبوك إن المهاجمين لم يتمكنوا من الوصول إلى أي معلومات متعلقة ببطاقات الائتمان مرتبطة بحسابات الأعضاء ، وأن الشركة لم تتلق أي تقارير عن توفر معلومات مسروقة في أجزاء الويب المظلمة من الإنترنت (التي يستخدمها القراصنة لبيع البيانات التي يقومون بسرقتها، التي تتطلب برامج خاصة للوصول إليها).
لم تعثر الشبكة الاجتماعية أيضًا على أي دليل على أن القراصنة استخدموا الرموز المسروقة للوصول إلى أي تطبيقات تابعة لجهات خارجية ، بما في ذلك تلك التي تستخدم تسجيل الدخول الموحد للفيسبوك لتسجيل الدخول. كما أنه لم يؤثر على المستخدمين في الشبكات الأخري التابعة لفيسبوك مثل واتساب وإنستاجرام وماسنجر.
تخطط شركة فيسبوك لإخطار المستخدمين الذين تأثروا بالأختراق الأمني على مدار الأيام القليلة القادمة بشأن الخطوات التي عليهم اتخاذها ، وتنبههم بأنهم قد يتلقون رسائل بريد إلكتروني مريبة أو رسائل نصية أو مكالمات هاتفية.
وردا على سؤال حول ما إذا كان فيسبوك سيدفع مقابل مادي لأستئجار خدمات شركات مراقبة سرقة الهوية للمستخدمين المتضررين – مثلما تفعل الشركات المخترقة (مثل سوني و
تارجت) في كثير من الأحيان – قالت متحدثة باسم فيسبوك: “ليس في هذا الوقت.”
يقول روزن أن فيسبوك لاحظت لأول مرة طفرة غير عادية في استخدام خاصية “كيف يشاهد الآخرين حسابك View As” وذلك يوم 14 سبتمبر. بحلول اليوم 25 حددت الشركة هذا النشاط على أنه هجوم. بعد يومين ، قامت شركة فيسبوك بإصلاح الثغرة الأمنية وإعادة ضبط رموز المستخدمين، مما منع المهاجمين من الوصول إلى أي معلومات إضافية.

أنشأت فيسبوك صفحة للمساعدة الأمنية حيث يمكن للمستخدمين التحقق مما إذا كان حسابهم قد تأثرًا بانتهاك البيانات.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.