خبير بالفاتيكان يدعو القساوسة للتواصل مع الناس عن طريق الشبكات الإجتماعية

الخبير الرقمي بالفاتيكان المونسنيور بول تايج وأمين الثقافة في المجلس البابوي في مقابلة مع رويترز أثناء مؤتمر للتكنولوجيا بلشبونة بالبرتغال يوم الثلاثاء 6 نوفمبر

ذكر الخبير الرقمي بالفاتيكان المونسنيور بول تايج يوم الثلاثاء 6 نوفمبر أن على القساوسة الاتصال بالإنترنت إذا كانوا يريدون التواصل مع الناس الذين لم يعودوا يرتادون الكنائس لكن لا يزال من الممكن الوصول إليهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وحث تايج، الذي يساعد البابا فرنسيس فيما يتعلق بأمور الإنترنت، القساوسة الكاثوليك في أنحاء العالم على اغتنام وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى المتدينين وغير المتدينين.

وقال في مؤتمر للتكنولوجيا بلشبونة ”تراجع ارتياد الشباب لكنائسنا… وسائل التواصل الاجتماعي آلية تسمح لنا بالمشاركة في محادثات والحوار مع الناس والتي لولاها لن يلتقوا بنا مطلقا ويعرفوا من نحن“.

وأضاف تايج أن للبابا فرنسيس نحو 18 مليون متابع على تويتر ويجري تبادل منشوراته على نطاق واسع، لكن ليس كل زعماء الكنائس يحذون حذوه.

وقال ”في البداية بعض الكاثوليك قالوا إن وسائل التواصل سيئة وينبغي الابتعاد عنها. نحن نحاول إقناعهم بأن الساحة الرقمية جزء بالغ الأهمية من حياة الناس“.

وتابع ”علينا أن نتعلم الاستماع إلى الشباب الذين يعيشون في البيئة (الرقمية) ونفهم منهم ما يجدونه مفيدا وداعما لهم“.


المصدر: رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.