اختراق بيانات أكثر من 500 مليون من عملاء مجموعة فنادق ماريوت

ماريوت إنترناشونال هي مالكة أكبر سلسلة فنادق في العالم

قالت شركة ماريوت انترناشونال يوم الجمعة 30 نوفمبر إن قراصنة تمكنوا من الوصول إلى 500 مليون سجل عميل في نظام حجز فنادق ستاروود التابع لها في هجوم بدأ قبل 4 سنوات ، مما كشف عن بيانات تشمل أرقام جواز السفر وبطاقات إئتمان.

انخفضت اسهم مجموعة ماريوت بنسبة 6% بسبب أنباء الإختراق، وهو أكبر انخفاض في يوم واحد في تاريخ الشركة، مما دفع السلطات في بريطانيا وخمس ولايات أمريكية على الأقل إلى إجراء تحقيقات.

وقالت ماريوت إنها علمت بالخرق في 8 سبتمبر عندما أرسلت أداة أمنية داخلية تنبيهًا بشأن نشاط مشبوه. وقال الرئيس التنفيذي لشركة ماريوت “أرني سورنسون” في بيان “لم نقدم ما يستحقه ضيوفنا” للتعبير عن اسفه من الحادث.

بدأ الاختراق في عام 2014 ، أي قبل عام من عرض ماريوت شراء شركة ستاروود لإنشاء أكبر مشغل للفنادق في العالم. تم إتمام الصفقة البالغة 13.6 مليار دولار في سبتمبر 2016.

وأوضحت أن البيانات المخترقة لنحو 327 مليون نزيل، تتعلق بمزيج من المعلومات يضم الاسم، والجنس، والعنوان البريدي، ورقم الجوال، وعنوان البريد الإلكتروني، ورقم جواز السفر، ومعلومات حساب زوار “ستاروود” المفضلين، وتاريخ الميلاد، وتاريخ الوصول وتاريخ المغادرة.

اشترت شركة ماريوت إنترناشونال فنادق ستاروود في عام 2016، مما أدى إلى إنشاء أكبر سلسلة فنادق في العالم بأكثر من 5800 منشأة.

كما ذكرت أن بعض البيانات تتضمن معلومات مشفرة عن بطاقات الدفع، إلا أنها لا تستطيع أن تنفي احتمال أن يكون مفتاح الشفرة قد تمت سرقته أيضاً.

وقالت ماريوت إنها علمت بعملية الاختراق بواسطة أنظمة حماية داخلية، نبهتها إلى أن جهة ما تحاول دخول قاعدة بيانات ستاروود، واكتشفت بعد إجراء تحقيق أن “طرفاً غير مصرح له تمكن من نسخ معلومات ومعلومات مشفرة”.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إنه يبحث في الهجوم على “ستاروود” ، التي تشمل علاماتها التجارية فنادق “شيراتون” و “سانت ريجيس” و “دبليو” و “ويستن”. ونصحت العملاء المتأثرين بالتحقق من تزوير الهوية وإبلاغ مكتب شكاوى جرائم الإنترنت التابع للمكتب.

وقالت الشركة أنها ستعلم كافة العملاء الذين تم اختراق معلوماتهم، وأعربت عن اعتذارها في بيان قالت فيه “نعبر عن عميق أسفنا جراء هذه الحادثة”. كما أنشأت موقعاً إلكترونياً لتقديم مزيد من المعلومات للعملاء المتضررين. كما ستوفر للعملاء في الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى اشتراكاً مجانياً لمدة عام كامل في خدمة الكشف عن عمليات الاحتيال.

فنادق شيراتون مملوكة لشركة ستاروود التي تعرضت بيانات عملائها للاختراق

وكانت ماريوت استحوذت عام 2016 على شركة ستاروود للفنادق والمنتجعات والمالكة فنادق دبليو، شيراتون، الميريديان، وفور بوينتس التابعة لشيراتون، بالإضافة لعلامات تجارية أخرى، لتصبح مجموعة “ماريوت إنترناشونال”بعد هذه الصفقة مالكة أكبر سلسلة فنادق في العالم.

وتستخدم ستاروود نظام حجز خاص منفصل عن شبكة ماريوت الشاملة.

وقال مارك راش ، المدعي السابق في مجال جرائم الإنترنت في الولايات المتحدة: “ما يجعل الأمر خطيرًا هو عدد الأشخاص المتورطين، وخصوصية البيانات التي تم سرقتها، والتأخير الطويل بين بداية الاختراق و وقت اكتشافه”.

قدم بعض عملاء ماريوت شكاووي على تويتر ، حيث كانت ستاروود من بين الموضوعات الأكثر أهمية في شبكة تويتر بالولايات المتحدة. واستخدموا مصطلحات من بينها “خداع” و “غاضب” و “كارثة اندماج” للتعبير عن إحباطهم من الحادث.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.