لماذا اختارت أوبر القاهرة لتكون أول مدينة بالعالم تطلق بها خدمة “أوبر باص”؟

دارا خسروشاهي رئيس شركة أوبر يقف أمام أهرامات الجيزة وحافلة أوبر

في مقابلة مع الرئيس التنفيذي لأوبر دارا خسروشاهي في زيارته الأولى لمصر منذ توليه لمنصبه صرح بالسبب وراء اختيار خدمة “أوبر باص” في منطقة الشرق الأوسط.

 بدأنا بمصر لأنها سوق مهمة بالنسبة لنا. إنها أكبر سوق لنا بالشرق الأوسط، ومن بين الأسرع نموا، وضمن أكبر 10 أسواق عالميا من حيث عدد الرحلات. نحن نؤمن بشدة بالاقتصاد المصري، وما يفعله الرئيس عبد الفتاح السيسي. لذا، فإن هذه سوق سنواصل الاستثمار فيها.

الأمر المهم بالنسبة لنا عند الاستثمار في مصر (أو أي سوق) هو التأكد من أننا نعزز قدرة نطاق عريض من المصريين على الوصول لخدماتنا. والحافلات الصغيرة هي وسيلة مواصلات لها شعبية بالقاهرة والعديد من المدن الكبرى، وما نريد أن نفعله، هو أن نأخذ خدمات الحافلات إلى الجيل التالي.

لذلك ما ستراه مع خدمة “أوبر باص” هو خواص جديدة مثيرة للغاية، مثل تحديد المسار الديناميكي، والتكامل العميق مع باقة منتجاتنا، وهو ما نبدأه في مصر، ومنها سنتوسع إلى بقية أنحاء العالم.

أوبر ستستثمر 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة بفضل النمو القوي لأعمالها في مصر

 بأمانة، النمو يشمل جميع خدمات أوبر في مصر. السوق المصرية صحية للغاية وهذا قادنا إلى ضخ استثمارات بقيمة 100 مليون دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة، وبناء مركز للتميز هنا. شهدت خدمة “أوبر سكوتر” انطلاقة رائعة، ونأمل أن تحظى “أوبر باص” بنفس الانطلاقة.

ما هو حجم استثمارات أوبر في إطلاق هذه الخدمة؟

إذا نمت الخدمة كما نتوقع، فإن الاستثمارات ستكون كبيرة. وحاليا فإن الاستثمار يكون في التكنولوجيا لتتكامل مع الخط الأساسي لأعمالنا. ولا يمكنني الإفصاح عن أرقام الاستثمار بعد، إذ أن تلك الأرقام تعتمد على حجم نمو الأعمال. ولكن توقعاتي أن الاستثمارات ستكون كبيرة جدا.

قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات هو “نموذج تشريعي” لبقية العالم

 نعتقد أن هذا القانون هو قانون بناء للغاية. وكنا دائما نرغب في العمل مع السلطات لضمان أن خدماتنا تتوافق مع رؤية الحكومة، وأنها أيضا يمكن أن تساعد الاقتصاد المحلي على النمو. لدينا أكثر من 90 ألف سائق نشط بأوبر في مصر. ولذلك نحن في انتظار صدور اللائحة التنفيذية للقانون، ونتطلع لحوار بناء مع الحكومة. ولكني أعتقد أن التشريع به إمكانات ليكون ليس فقط تشريعا قويا بمصر، ولكن ليكون نموذجا تشريعيا لبقية العالم.

سوف تستخدم أوبر حافلات صغيرة “ميني باص” لخدمتها الجديدة في القاهرة

أين تقع مصر ضمن استراتيجية أوبر العالمية في التحول إلى “أمازون قطاع النقل“؟

عندما أقول إننا نريد أن نكون “أمازون النقل”، فإننا في الواقع أعني التحول إلى ما هو أبعد من السيارات، نحو أي شكل من أشكال المواصلات. ومصر بالنسبة لنا وجهة للابتكار. أعتقد أن “أوبر باص” ستكون جزءا مهما للغاية من أنواع النقل المختلفة التي نقدمها، وإذا حققنا تلك الرؤية، فإن مصر ستكون عنصرا حيويا للغاية في ذلك.

هل قامت أوبر بأي استحواذات لإطلاق خدمتها الجديدة؟

تكنولوجيا وخدمة “أوبر باص” بنيت بالكامل لدينا، وتتكامل بشدة مع خطوط الأعمال الأخرى لأوبر. ولذلك لن تكون تلك خدمة جانبية، ولكنها جزء من خطنا الرئيسي.

وما هو نموذج العمل الخاص بـ “أوبر باص”؟

نحن بالأساس نعمل مع شركات محلية لتزويدنا بالحافلات. نحن لا نشتري الحافلات، وكما تعرف هناك كثير من الموردين المحليين. ونحن نريد إقامة شراكة مع الشركات المحلية لإطلاق خدمة “أوبر باص”.

الزحام المروري في مدينة القاهرة يمثل تحديا لشركة أوبر

التعامل مع مشكلة المرور بالقاهرة

 نعتبر ذلك بمثابة تحدي. ومع وجود خدمة مثل “أوبر باص” والقدرة على تحديد المسار بصورة ديناميكية، فإننا نعتقد أننا يمكن أن نمثل حلا لمشكلات المرور بالقاهرة. وسيستلزم ذلك الكثير من التجارب، وإقامة الشراكات مع المدينة والحكومة أيضا. ونحن بالتأكيد مستعدون لذلك، ونعتقد أنه سيكون استثمار لعدة سنوات بالنسبة لنا بالتعاون مع الحكومة.

ما هي الخطوة المقبلة؟ هل تكون “أوبر توك توك”

لا تقل مستحيل أبدا. بإطلاق “أوبر سكوتر” و”أوبر باص” سيكون هناك الكثير من التجريب والاستثمار في هذا الإطار. ونحن نبحث دائما عن أفكار مختلفة. ونحن نتطلع لإطلاق خدمة الركشة في الهند، وإذا نجح الأمر هناك، سنتوسع فيه أيضا. نحن حقا نبحث عن الاحتياجات الخاصة بكل مدينة، وبناء على نجاح إطلاق الخدمة في المدينة نتوسع. إذا ثبتت إمكانات النجاح لخدمة “أوبر باص” سيكون ذلك منتجا نطلقه عالميا.

السيارات الكهربائية هي أيضا شيء نتطلع إليه

 نحن بالطبع مهتمون بتخفيض الاختناقات المرورية ومساعدة البيئة، لذا فإن السيارات الكهربائية بالتأكيد جزء من ذلك. ونحن منفتحون على الحوار مع الحكومة بشأن النقل الكهربائي.


المصدر: إنتربرايز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.