الذكاء الاصطناعي يعلن الحرب على العسل المغشوش!

عسل النحل هو ثالث أكثر منتج غذائي يتعرض للغش في العالم

توصل باحثون في الكلية الإمبراطورية في لندن وكلية لندن الجامعية إلى وسيلة جديدة للتمييز بين العسل الحقيقي والمغشوش بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحاليل الميكروسكوبية.

من المعروف أن عسل النحل هو ثالث أكثر منتج غذائي يتعرض للغش في العالم، فكثيراً ما يتم التلاعب في تصنيفه وتحديد نوعه، أو تخفيفه بواسطة مواد أخرى مثل السوائل السكرية.

ونقل الموقع الإلكتروني “تيك إكسبلور” المتخصص في العلوم والتكنولوجيا عن الباحث جيرار جلوسكي قوله: “النحل يصنع العسل من رحيق النباتات، وتحتوي النباتات على حبوب تلقيح، وكل نبات له حبوب تلقيح مختلفة عن الآخر، وبالتالي فإذا كان عسل الموالح لا يحتوي على حبوب تلقيح البرتقال، أو لا يحتوي على حبوب تلقيح على الإطلاق، فهو ليس عسل الموالح”.

من جانبه ذكر بيتر هي، وهو أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، أن التحقق من جودة العسل عن طريق تحديد مصدره النباتي، منتشر منذ عقود ولكن هذه الطريقة تشتهر بأنها تقنية بطيئة وتتطلب قدراً من التخصص. وأضاف موضحاً: “نعتقد أنه من الممكن تسريع هذه الخطوات عن طريق عملية إلكترونية لا تتأثر بالعوامل التي يتأثر بها الإنسان مثل الإرهاق والنسيان والملل”.

وقام الباحثون في إطار الدراسة بجمع عينات من أنواع عسل مختلفة ووضعها على شرائح زجاجية. وتم فحص هذه العينات بواسطة ميكروسكوب عالي الدقة بحيث تم تسجيل قطاع بحجم 2500 ميكروسكوب من حبوب اللقاح. وبعد تصنيف هذه اللقطات حسب نوعية كل عسل، يتم إدخال هذه البيانات ضمن منظومة للتعلم العميق، بحيث تستطيع هذه المنظومة بعد ذلك التعرف على نوعية العسل المعروضة عليها بناء على البيانات المسجلة بها.


المصدر: DW

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.