اتهام سائق لشركة أوبر بخطف راكبة

سائق شركة أوبر “هاربير بارمر” المتهم بالخطف

أقرّ “هاربير بامر” (25عاما) وهو سائق لشركة أوبر في الولايات المتحدة باختطاف راكبة كانت نائمة خلال الرحلة، بعد أن قطع بها أكثر من 100 كيلومتر بعيدا عن وجهتها لزيادة أجرة الرحلة.

الحادث وقع يوم 21 فبراير عام 2018 عندما استقلت الراكبة سيارة أوبر من جزيرة منهاتن الي منزلها بضاحية “وايت بلانز” في مدينة نيويورك، بعدما أستقلت الراكبة السيارة استغرقت في النوم.

عندما أستيقظت الراكبة من نومها وجدت يد السائق تحت ملابسها وعندها أنطلقت في الصراخ وحاولت أن تتصل بهاتفها لطلب النجدة ولكي سائق أوبر قام بأخذ الموبايل منها بالقوة ثم اسقطها علي جانب أحد الطرق السريعة.

المفاجأة الثانية انها عندما هربت من يد السائق وجدت نفسها في مدينة كونيتيكت بدلا من مدينة نيويورك التي تحركت منها وكانت تريد الوصول الي أحد ضواحيها، أستقلت الراكبة سيارة تاكسي ووصلت الي منزلها الساعة 3 فجرا بعد أن قضت في هذه الحادثة أكثر من 4 ساعات منذ ركوبها سيارة أوبر.

عندما قامت الراكبة بالشكوي لشركة أوبر قابلتها المفاجأة الثالثة وهي أن عليها أن تدفع قيمة الرحلة التي قام السائق بأختطافها خلالها والتي بلغت تكلفتها 1047 دولار.

خلال التحقيقات التي أجرتها الشرطة أعترف السائق بإرتكابه سلسلة من جرائم التلاعب في الركوب، والتي ربح منها أكثر من 3600 دولار في رسوم وهمية.

السائق سوف يقدم للمحاكمة في يونيو من هذا العام ويمكن أن يواجه عقوبة السجن مدى الحياة لارتكابه جريمة الاختطاف.

قال المدعي العام الأمريكي جيفري بيرمان إن السائق بارمار “أرهب” ضحيته وسيحاسب علي إرتكابه هذه الجريمة.

صرح متحدث باسم شركة أوبر “ما تم الابلاغ عنه أمر فظيع ولا يجب أن يمر به أي شخص.” وقال “بمجرد أن علمنا بالحادث، قمنا على الفور بإزالة وصول هذا الشخص إلى تطبيق أوبر”.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.