مصر في مركز متأخر أفريقياً وعالمياً في مجال الذكاء الاصطناعي

مركز متأخر لمصر في مجال الذكاء الأصطناعي علي مستوي قارة أفريقيا

مصر في المركز الثامن أفريقياً في مجال الذكاء الاصطناعي، وفي المركز 111 من بين 194 دولة.

جاء هذا التصنيف في أحدث تقرير للجاهزية الحكومية للذكاء الاصطناعي لعام 2019، ويرتب التقرير الدول بناء على قدرتها على استخدام الذكاء الاصطناعي في توفير الخدمات العامة، وذلك من خلال تقييم البنية التحتية القائمة، والمهارات البشرية المتاحة، وانتشار معايير الحوكمة.

يتوقع التقرير أن تضيف تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي 15 ترليون دولار (15 ألف مليار دولار) الي الأقتصاد العالمي بحلول عام 2030.

الأمور الضرورية الواجب توافرها:

  • جودة وإتاحة البيانات،
  • توفر خيارات كبيرة من المواهب داخل البلاد،
  • تعليم الذكاء الاصطناعي
  • تقوية القطاع بشكل عام.

أفضل 10 دول في العالم في مجال جاهزية الحكومات للتعامل مع الذكاء الإصطناعي

الشركات المصرية

هناك عدد من شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة المصرية أو المملوكة لمصريين ضمن الأكثر تطورا على مستوى العالم، فهناك شركة تحليل مقاطع الفيديو أفيدبيم، والتي صنفت ضمن أهم 20 مطورا للذكاء الاصطناعي عالميا في أبريل الماضي، وهي شركة متخصصة في تحليل بيانات كاميرات المراقبة وأسسها 4 من الموظفين السابقين لدى شركة إنتل، وهي تنتج منصات ذكاء اصطناعي لتطبيقات في مجالات الأمن والتجزئة والتسويق والسيارات ذاتية القيادة.

توقعات مساهمة الذكاء الأصطناعي في الأقتصاد العالمي

وهناك أفيكتيفا التي تدرب الروبوتات على قراءة المشاعر، وجاءت ضمن قائمة فوربس لأبرز 10 ابتكارات تكنولوجية بمجال الذكاء الاصطناعي في عام 2017.

وهناك شركة ذا دي والتي تأسست في مصر ولديها فرع آخر حاليا في بون بألمانيا، وتعمل على توفير الخدمات التقنية والرقمية للشركات، وهناك أيضا إنوفيشن هب، والتي تقدم خدماتها للطلبة في مصر وتونس وبريطانيا.

أفريقيا

لا توجد أي دولة أفريقية في المراكز الـ50 الأولي من الترتيب العالمي، بينما توجد 6 دول أفريقية فقط بين قائمة الـ100 دولة الأفضل عالميا (ليس بينها مصر).

وجاءت مصر في المركز 111 متأخرة في الترتيب عن كل من كينيا التي جاءت في المركز 52 وتونس 54 وموريشيوس 60 وجنوب أفريقيا 68 والمغرب 80 ورواندا 99 ونيجيريا 107.

فيما ذكر التقرير أن كيب تاون وأديس أبابا وكيجالي ونيروبي تهيأ نفسها لتكون مراكز إقليمية للابتكار”، دون أي إشارة للقاهرة.

هناك عدد من التطورات الإيجابية في مجال الذكاء الإصطناعي لبعض الدول الأفريقية مثل إعلان شركة جوجل في يونيو 2018 عن أفتتاح أول مركز لها لأبحاث الذكاء الأصطناعي في قارة أفريقيا بمدينة أكرا عاصمة غانا. وفي نفس الشهر أيضا أعلنت جامعة لاجوس في نيجيريا عن أفتتاح أول مركز أبحاث لتطوير قطاع ومهارات الذكاء الاصطناعي في البلاد.

تعكس الحكومات الخمس الأولى في إفريقيا – كينيا وتونس وموريشيوس وجنوب إفريقيا وغانا – التطورات الموثقة جيدًا في قطاعات التكنولوجيا في هذه البلدان.

عربيا

أحتلت دولة الأمارات المركز 19 عالميا والأول بين الدول العربية، متفوقة علي الصين وإسرائيل وماليزيا الذين أحتلوا المراكز 20، 21، 22 علي التوالي.

في المركز الثاني عربيا جائت قطر في المركز 42 عالميا، تونس في المركز الثالث بترتيب عالمي 54، سلطنة عمان في المركز 59، الأردن 74، السعودية 78، الكويت 79، المغرب 80، البحرين 100، مصر 111، لبنان 112، الجزائر 141، اليمن 152، العراق 156، سوريا 175، ليبيا 183، السودان 187، جنوب السودان 191.

خطط الحكومة المصرية

مع التوقعات بنمو نشر تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مصر بمعدل 25.5% سنويا من الآن وحتى عام 2030، ومع الخطة التي أعلنها سابقا وزير الاتصالات عمرو طلعت لتطبيق استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي خلال ثلاث إلى خمس سنوات، فإن تبني تطبيقات الذكاء الاصطناعي يبدو ضمن أولويات الحكومة.

ولكن ذلك لن يتحقق دون بيئة تمكن الابتكار بقوة. ويوصي التقرير بتطوير سياسات واضحة حول استخدام وإتاحة البيانات، وفتح المزيد من المراكز التكنولوجية لتحفيز البحث العلمي والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي، والعمل عن قرب مع الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومطوري المصادر المفتوحة، والمؤسسات التعليمية لمساعدتهم على دمج الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات.


المصدر: إنتربرايز – إيجيبت14

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.