مصر تسعى لفرض ضريبة إعلانات تصل 10% على محركات البحث ومواقع التواصل

مستخدمي شبكة فيسبوك في مصر

تسعي الحكومة المصرية لفرض ضريبة جدول على الخدمات الإعلانية على محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي تتراوح بين 5 و10%.

الضريبة الجديدة ستضاف إلى ضريبة “القيمة المضافة”، وذلك ضمن التعديلات المرتقبة على قانون الضريبة على القيمة المضافة، بحسب تصريحات مصادر حكومية بارزة.

اجتمع وزير المالية محمد معيط الأسبوع الماضي مع ممثلي شركة فيسبوك وذلك للمرة الثانية خلال العام الجاري لمناقشة أفضل التطبيقات الضريبية المرتبطة بالخدمات المقدمة عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية وآليات تنفيذها في مصر.

وصرح معيط الشهر الماضي أن الحكومة تعكف على إعداد قانون جديد للضريبة على الدخل وإدخال تعديلات على قانون الضريبة على القيمة المضافة، وتوقع حينها الانتهاء من المسودة الأولية في غضون شهرين.

وكان مصدر حكومي رفيع المستوى صرح لإنتربرايز مطلع العام الجاري أن وزارة المالية تسعى لفرض ضريبة دمغة على إعلانات مواقع التواصل الاجتماعي تصل إلى نحو 20%. وأوضح أن شركات الإنترنت الكبرى على غرار فيسبوك وجوجل سيكون عليها الالتزام بتوريد ضريبة دمغة بواقع 15% على إعلانات الأفراد لديهم و20% على إعلانات الشخصيات الاعتبارية (الشركات)، مع الالتزام بضريبة القيمة المضافة بواقع 14%.

وبدأت الحكومة العام الماضي في إخضاع عدد من منصات التجارة الإلكترونية العاملة داخل مصر إلى ضريبة القيمة المضافة، مثل أوليكس وجوميا وسوق دوت كوم.


المصدر: إنتربرايز

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.