يوتيوب توافق علي دفع غرامة 170 مليون دولار لجمعها بيانات عن الأطفال

جوزيف سيمونز رئيس لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية يشرح اسباب توقيع الغرامة علي يوتيوب يوم 4 سبتمبر 2019

جوزيف سيمونز رئيس لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية يشرح اسباب توقيع الغرامة علي جوجل لقيام يوتيوب بجمع بيانات عن الأطفال بما يخالف القانون وذلك يوم 4 سبتمبر 2019

قالت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية يوم الأربعاء 4 سبتمبر إن شركة جوجل التي تملكها ألفابت وخدمة مقاطع الفيديو (يوتيوب) التابعة لها وافقتا علي دفع 170 مليون دولار لتسوية قضية انتهاك الشركة للقانون الاتحادي بجمع بيانات شخصية عن أطفال.

واتُهم موقع يوتيوب بتتبع المشاهدين لقنوات الأطفال باستخدام ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) وتتبع المواقع التي يزورها الأطفال دون أذن من أسرهم وذلك لبث إعلانات مستهدِفة بملايين الدولارات لهؤلاء المشاهدين.

والتسوية مع لجنة التجارة الاتحادية ومكتب الادعاء في نيويورك، الذي سيحصل على 34 مليون دولار، هي الأكبر منذ بدء سريان قانون يحظر جمع معلومات عن الأطفال دون سن الثالثة عشرة في عام 1998. وتم تعديل القانون في 2013 ليشمل ملفات تعريف الارتباط التي تستخدم لتتبع عادات المستخدمين في تصفح الإنترنت.

لجنة التجارة الأمريكية وافقت علي الأتفاقية بأغلبية 3 أصوات مقابل صوتين.

ندد النقاد بالاتفاقية، ورفضوا الغرامة باعتبارها تافهة والتغييرات المطلوبة من شركة جوجل وخدمة يوتيوب غير كافية لحماية خصوصية الأطفال.

قام الموقع أيضًا بتسويق نفسه للمعلنين كوجهة رئيسية للأطفال الصغار، حتى عندما أخبر يوتيوب بعض شركات الإعلان أنه ليس عليهم الالتزام بقانون خصوصية الأطفال لأن الموقع ليس لديه مشاهدون تقل أعمارهم عن 13 عامًا. ثم قام يوتيوب بالتربح بملايين الدولارات عن طريق البيانات التي قام بجمعها من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عاما واستهدافهم بالإعلانات.

الغرامة ضئيلة مقارنة بإيرادات الشركة. كانت شركة ألفابت، التي تحقق نحو 85% من إيراداتها عن طريق المساحات الإعلانية وتقنيات الإعلانات، قد أعلنت في يوليو أن إجمالي إيرادات الربع الثاني بلغت 38.9 مليار دولار.

تقول يوتيوب أن تطبيقها للأطفال يحميهم من التعامل مع موقع يوتيوب العام

تقول يوتيوب أن تطبيقها للأطفال يحميهم من التعامل مع موقع يوتيوب العام

وافقت يوتيوب على إنشاء نظام يطلب من مالكي قنوات الفيديو تحديد محتوى الأطفال الذي ينشرونه حتى لا يتم وضع الإعلانات في مقاطع الفيديو بقنوات الأطفال. يجب على يوتيوب أيضًا الحصول على موافقة الآباء قبل جمع أو مشاركة التفاصيل الشخصية مثل اسم الطفل أو صوره، وفقًا لما قالته اللجنة.

هذه الخطوة هي آخر إجراء عقابي اتخذته الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة ضد شركات التكنولوجيا لانتهاكها خصوصية المستخدمين، مما يدل على استعداد إدارة ترامب لمتابعة شركات التكنولوجيا القوية بحسم.
غرامة يوتيوب جائت بعد تسوية خصوصية بقيمة 5 مليارات دولار بين لجنة التجارة وفيسبوك في يوليو الماضي حول طريقة قيام الشركة بجمع بيانات المستخدم والتعامل معها.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.