روسيا تختبر قدرتها على إبقاء خدمات الإنترنت إذا انفصلت عن الشبكة العالمية

مشروع قانون ”الإنترنت السيادي“ جاء ردا على ما تسميه روسيا ”الطبيعة العدوانية“ لاستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأمريكية

مشروع قانون ”الإنترنت السيادي“ جاء ردا على ما تسميه روسيا ”الطبيعة العدوانية“ لاستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأمريكية

قال أليكسي سوكولوف نائب وزير الاتصالات الروسي إن بلاده استكملت سلسلة اختبارات يوم الاثنين 23 ديسمبر للتأكد من قدرتها على إبقاء خدمات الإنترنت في حال الاضطرار إلى الانفصال عن الشبكة العالمية.

ويأتي الفحص الذي أُجري على مدى عدة أيام للشبكات المصممة خصيصا لهذا الغرض بعد مشروع قانون ”الإنترنت السيادي“ الذي قُدم في نوفمبر الماضي ردا على ما تسميه روسيا ”الطبيعة العدوانية“ لاستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأمريكية.

ويُلزم هذا القانون مشاركة المؤسسات التي تديرها الدولة والأجهزة الأمنية وكذلك شركات الاتصالات ومشغلي تطبيقات التراسل والبريد الإلكتروني في الاختبارات التي لا أثر لها على مستخدمي الإنترنت المنتظمين.

وقال سوكولوف في إفادة صحفية ”هدفنا أن نقدم خدمات إنترنت لا تتعطل تحت أي ظروف“.


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.