زوكربيرج: سياسة فيسبوك الجديدة ستغضب الكثيرين

مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي ومؤسس فيسبوك

أكد مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك أنه سيتبع أسلوبا جديدا ضمن سياسة شركته في الدفاع عن حرية التعبير والحق في تشفير المصادر، وقال زوكربيرج أنه يعلم أن سياسته قد تلقى معارضة شديدة بيد أن هدفه ليس أن يصبح محبوباً.

أكد مارك زوكربيرج أن شركته ستدافع عن مبادئ مثل حرية التعبير وتشفير المصادر، حتى لو كان ذلك يعني مواجهة ردود فعل عنيفة من الآخرين.

وقال زوكربيرج الجمعة 31 يناير في مؤتمر قمة سليكون سيلوبس للتكنولوجيا في ولاية يوتا: “هذا هو النهج الجديد، وأعتقد أنه سوف يغضب الكثير من الناس. لكن بصراحة، كان النهج القديم  هو الآخر سبباً للمشاكل، لذلك دعونا نجرب شيئًا مختلفًا”.

وشدّد على مسؤولية فيسبوك بحذف المحتوى المتعلق بالإرهاب واستغلال الأطفال والتحريض على العنف، إلا أنه عبر عن عدم ارتياحه إزاء الطلبات المتزايدة لقمع أنواع عدة من المشاركات على الموقع. وأكد إن هدف شركته لفترة طويلة هو عدم القيام بأي شيء يمكن اعتباره “شديد العدوانية” لكنه الآن يغير هذا النهج في مواجهة ما يراه إفراطا في فرض الرقابة على المحتوى.

وقال ملياردير التكنولوجيا البالغ من العمر 35 عامًا أن منصة فيسبوك ستواصل الكفاح من أجل التشفير، وهو موقف آخر أثار جدلاً في الأشهر الأخيرة  وتعرضت الشركة لانتقادات شديدة لأنها سمحت للسياسيين بالكذب في الإعلانات، في الوقت الذي قرر فيه موقع تويتر عدم نشر الاعلانات السياسية نهائياً. زوكربيرج أكد في خطابه أن هدفه في العقد المقبل “ليس أن يكون محبوبا، بل أن يكون مفهوما”.


المصدر: الألمانية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.