طبيبة مصرية تبتكر اختبارا سريعا للكشف عن فيروس كورونا

هبة مصطفى مديرة مختبر الفيروسات الجزيئية وأستاذ مساعد في علم الأمراض بكلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، وكارين كارول ، مديرة قسم علم الأحياء الدقيقة الطبية وأستاذ علم الأمراض بكلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، طور اختبارًا لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا كوفيد-19

هبة مصطفى مديرة مختبر الفيروسات الجزيئية وأستاذ مساعد في علم الأمراض بكلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، وكارين كارول ، مديرة قسم علم الأحياء الدقيقة الطبية وأستاذ علم الأمراض بكلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ، طور اختبارًا لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا كوفيد-19

ابتكر فريق من علماء الأحياء الدقيقة المعملية في جامعة جونز هوبكنز الأمريكية اختبارا يكشف عن فيروس كورونا “كوفيد-19”.

ويضم الفريق الدكتورة الأمريكية كارين كارول والدكتورة المصرية هبة مصطفى خريجة كلية الطب بجامعة الإسكندرية.

وقالت هبة إن أهم ما يميز هذا الاختبار أنه يمكن إجراءه في مكان أخذ العينة دون الحاجة إلى إرسالها إلى معمل مركزي، كما سيمكننا من أحتواء هذا الوباء بطريقة أفضل.

ويعمل الفريق البحثي حاليا على زيادة طاقة الاختبار ليستوعب 180 عينة يوميا بحلول الأسبوع المقبل، و1000 عينة يوميا بحلول أوائل أبريل، وتقصير فترة الحصول على نتيجة العينة إلى 3 ساعات.

وتكمن أهمية هذا الابتكار في قدرته على إجراء الاختبارات بأي مركز طبي دون الضغط على المعامل المتخصصة، والإسراع في وتيرة الاختبارات للكشف عن أي حالات جديدة وعزلها قبل أن تنقل العدوى لآخرين

استخدمت جامعة جونز هوبكنز الاختبار الذي يحلل مسحة الأنف أو الفم ، لأول مرة في 11 مارس، وتم إجراء حوالي 85 اختبارًا في الأيام الثلاثة الأولى.

الطبيبة المصرية هبة مصطفي ساهمت في تطوير الأختبار السريع للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

الطبيبة المصرية هبة مصطفي ساهمت في تطوير الأختبار السريع للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

تقول د. هبة مصطفى إن تطوير الاختبار لم يكن صعبًا. كان الجزء الصعب هو الحصول على الجينات الفيروسية اللازمة أو الفيروس لإجراء التحقق والكاشفات اللازمة لإجراء الاختبار. “بمجرد حصولنا على كل ما نحتاجه ، كنا قادرين على إتمام التحقق في فترة زمنية قصيرة”.

هذا الاختبار متاح الآن في مستشفيات نظام جونز هوبكنز الصحي الخمس في ماريلاند وواشنطن.

تقول الدكتورة كارين كارول أستاذ علم الباثولوجي: “يعد الاختبار مهمًا جدًا من حيث تحديد الحالات المصابة حتى يتمكن أخصائيو الأوبئة من الاتصال بالأشخاص المعرضين لأشخاص نعرف عنهم إيجابية التحليل، ومن ثم تقديم توصيات بشأن العزل المنزلي والمتابعة الإضافية إذا أصيب الناس، نريدهم أن يبقوا في منازلهم”.

حصلت الدكتورة هبة مصطفي علي بكالوريوس الطب من جامعة الأسكندرية عام 2004 ثم سافرت الي الولايات المتحدة حيث حصلت علي درجة الدكتوراة في علم الأحياء الدقيقة في عام 2014 من جامعة كانساس.

درست د. هبة خلال الدكتوراه التفاعل بين فيروس الهربس والخلية المضيفة. كشف هذا البحث عن جوانب مبتكرة مختلفة حول تنظيم ووظائف البروتينات الفيروسية المختلفة. تم نشر هذا العمل في 10 منشورات علمية تمت مراجعتها من قبل النظراء وتم تقديمه في أكثر من 12 اجتماعًا علميا محليًا وعلي مستوي الولايات المتحدة. تعمل الدكتورة هبة مصطفي كأستاذ مساعد في جامعة جونز هوبكنز منذ يوليو عام 2019.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.