منشورات ترامب تتسبب في فصل مهندس بشركة فيسبوك!

مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة فيسبوك

فصلت شركة فيسبوك مهندسا اعترض على عدم اتخاذ الشركة أي إجراء تجاه منشورات مثيرة للجدل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. يأتي ذلك رغم تأكيد الشركة في وقت سابق على عدم معاقبة موظفين محتجين على طريقة تعاملها مع منشورات ترامب.

قررت شركة فيسبوك فصل مهندس انتقد قرار رئيس الشركة التنفيذي مارك زوكربيرج بعدم اتخاذ أي إجراء حيال منشورات مثيرة للجدل كتبها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الموقع هذا الشهر.

وكتب براندون ديل، ويعمل مهندساً لواجهات المستخدم في سياتل، على تويتر إنه تقرر فصله لأنه انتقد علناً زميلاً رفض ضم عبارات تأييد لحركة ” بلاك لايفز ماتر” (حياة السود مهمة) في وثائق كان ينشرها.

وأرسل ديل تلك التغريدة بعد يوم من انضمامه لعشرات الموظفين، من بينهم المهندسون الستة الآخرون في فريقه، الذين تركوا مكاتبهم ونشروا تغريدات للاعتراض على طريقة تعامل زوكربيرج مع منشورات ترامب على فيسبوك.

وكتب ديل على تويتر في الثاني من يونيو: “تعمد الامتناع عن إصدار أي تصريح هو أمر سياسي بالفعل”. وقال أمس الجمعة إنه لا يزال يتمسك بما كتبه.

وأكدت فيسبوك فصل ديل، لكنها أحجمت عن تقديم معلومات إضافية. وكانت الشركة قد قالت وقت احتجاج الموظفين في العمل إنهم لن يواجهوا إجراءات عقابية. ولم يُجب ديل على طلب بالتعليق.

وشملت منشورات ترامب التي أثارت اعتراض هؤلاء الموظفين جملة “عندما يبدأ النهب يبدأ إطلاق النار”، في إشارة لمظاهرات مناهضة للعنصرية ووحشية الشرطة خرجت بعد موت جورج فلويد وهو رهن احتجاز شرطة منيابوليس في 25 مايو.

وكان موقع تويتر قد وضع علامة تحذير على نفس المنشور قائلاً إنه يمجد العنف. لكن فيسبوك فضلت ترك المنشور دون أي تدخل. ودافع زوكربيرج عن

مهندس شركة فيسبوك الذي تم فصله بسبب إنتقادة لسياسة الشركة تجاه منشورات الرئيس ترامب

براندون ديل مهندس شركة فيسبوك الذي تم فصله بسبب إنتقادة لسياسة الشركة تجاه منشورات الرئيس ترامب

في اجتماع موسع ساده التوتر مع الموظفين في ذلك الأسبوع. وخلال الاجتماع نشر ديل تغريدة قال فيها: “من الواضح تماماً اليوم أن القيادة ترفض الوقوف معنا”.

وأبدى ديل اعتراضه الأسبوع الماضي بعدما أحجم كل من فيسبوك وتويتر عن اتخاذ إجراء حيال منشور لترامب يتحدث فيه بلا سند عن نظرية مؤامرة فيما يتعلق بالمحتج مارتن جوجينو البالغ من العمر 75 عاماً والذي تسببت الشرطة في إصابته بجروح بالغة في مدينة بافالو في نيويورك.

وقال: “هجوم ترامب على مارتن جوجينو مذموم ويعد انتهاكاً واضحاً لقواعد فيسبوك المناهضة للتحرش والمضايقات”، وأضاف: “وإنه لأمر مؤسف للغاية ألا نتحرك أيضاً لحذفه”.

وكان ترامب قد وقع الرئيس الأمريكي نهاية مايو أمراً تنفيذيّاً يهدف إلى الحدّ من الحماية التي تتمتّع بها منصّات التواصل الاجتماعي الكُبرى، مثل تويتر، من الحصانة القانونية التي تتمتع بها في ما يتعلق بالمحتوى والنشر.

واذا ما تم تفعيل هذا القانون فإن مواقع مثل تويتر وفيسبوك سوف تصبح عرضة للمساءلة القانونية ولمزيد من القيود الحكومية. وقال ترامب الغاضب من موقع تويتر تحديداً إن هناك حاجة للتنظيم لأن هذه الشركات لم تعد منتديات محايدة بل تنخرط في “نشاطات سياسية”.


المصدر: م.ع.ح/ع.ج.م (رويترز)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.