مصر: كورونا يضرب أسواق التكييف تخوفاً من نشر العدوي

الخوف من إنتشار عدوي فيروس كورونا يضرب صناعة أجهزة التكيف

الخوف من إنتشار عدوي فيروس كورونا يضرب صناعة أجهزة التكيف

قالت زيزى الملط، نائب رئيس شعبة تجار التكييف والتبريد بالغرفة التجارية بالقاهرة، إنه لا صحة لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعى الخاص بأن التكييفات تستطيع أن تنقل فيروس كورونا بين المواطنين.

أشارت «الملط» إلى أن الغالبية العظمى من التكييفات تحتوى على خاصة البلازما «فلتر» الذى يعمل بالطاقة الكهربائية المستمرة؛ حيث يقوم بقتل الجراثيم والميكروبات والفيروسات المنتشرة بالجو بنسبة 95%.

أوضحت أن الطلب على التكييفات خلال الموسم الحالى متراجع بنسبة لا تقل عن 50% مقارنة بالعام الماضى، بالرغم من ارتفاع درجة الحرارة خلال الفترة الحالية؛ بسبب تلك الشائعات.

أضافت أن التجار لديهم مخزون كافٍ من التكييفات؛ حيث إنَّ المصانع المنتجة تستعد للموسم منذ بداية شهر نوفمبر الماضى، وتبدأ بالتوريدات للتجار بداية من شهر مارس الماضى.

قال عبدالرحمن الجميل، مدير مبيعات لدى شركة إبراهيم الجميل لبيع الأجهزه الكهربائية، إنَّ ارتفاع درجات الحرارة خلال الفترة الحالية لن يساهم فى زيادة مبيعات التكييفات.

وأرجع الجميل استقرار الاسعار خلال الموسم الحالى إلى ارتفاع المعروض من المنتجات المحلية والتى تصل الى %85، فضلاً عن استيراد النسبة المتبقية من الخارج.

أوضح أن أسعار التكييفات ماركة «شارب» اسبليت 1.5 حصان بـ6800 جنيه، و2.25 من نفس الماركة بـ7850 جنيهاً، بينما 3 حصان بـ10 آلاف جنيه، وسجلت تكييفات «يونيون اير» اسبليت 1.5 حصان 4950 جنيهاً، و2.25 من نفس الماركة بـ5350 جنيهاً، و3 حصان بـ7 آلاف جنيه.

أشار إلى أن التكييفات ماركة شارب الأكثر مبيعاً؛ نظراً لجودتها وتفاوت اسعارها، ويليها تكييفات يونيون اير التى تتلقى طلباً مرتفعاً أيضاً.

وأضاف أن ماركة «LG» تتلقى نسبة قليلة من الاقبال نظراً لارتفاع أسعارها، ويبدأ سعر التكييف 1.5 حصان 8400 جنيه، بينما 2.25 حصان من نفس الماركة 12250 جنيهاً، و3 حصان بنحو 14300 جنيه، بينما 5 حصان بـ21800 جنيه.

وقال محمد السيد، فنى صيانة، لدى شركة «الأندلس للتكييف والتبريد»، إنَّ الإقبال على صيانة أجهزة التكييف شهد تراجعاً نظراً إلى تخوف المستهلكين من انتشار الفيروس من خلال التعامل مع العمال.

اوضح ان الشركة تتبع جميع الإجراءات الاحترازية لعدم انتشار الفيروس حفاظاً على سلامة العمال لديها والمواطنين بالمنازل.

أضاف أن أسعار الصيانة تختلف وفقاً لقدرة التكييف فتتراوح ما بين 50 و70جنيهاً بدون تغيير قطع الغيار بينما صيانة «تسريب الفريون والكومبروسر والكارتات والتروس» تتراوح ما بين 150 و250 جنيهاً.

أشار الى أن أسعار جميع قطع الغيار المستخدمة مستقرة عند معدلات قريبة من العام الماضى، حيث يتراوح سعر «الكارتات» ما بين 500 و650 جنيهاً بينما يبدأ سعر «كومبروسر» من 2500 جنيه، لافتاً إلى أن أسعار قطع الغيار ترتفع كلما كان الجهاز قديم الإصدار نظراً لصعوبة توفرها.

أرجع «السيد» الأعطال التى تحدث بالتكييفات إلى عدة أسباب من بينها عدم تشغيلها لفترات طويلة دون إجراء صيانة دورية لها أو لتعرض بعض الأسلاك للتلف إلى جانب شحن غاز للجهاز.


المصدر: صحيفة المال

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.