بومبيو: أمريكا تدرس حظر تيك توك وباقي وسائل التواصل الاجتماعي الصينية

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث أثناء مؤتمر صحفي في مقر وزارة الخارجية في واشنطن في أول يوليو 2020

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يتحدث أثناء مؤتمر صحفي في مقر وزارة الخارجية في واشنطن في أول يوليو 2020

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الاثنين 6 يوليو إن الولايات المتحدة تدرس حظر تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي الصينية بما في ذلك تطبيق تيك توك.

وقال بومبيو في مقابلة مع فوكس نيوز ”لا أريد أن استبق الرئيس (دونالد ترامب) لكنه أمر ندرسه“. وأضاف بومبيو: “نحن نتعامل مع هذا الأمر على محمل الجد. نحن ننظر إليه بالتأكيد. “

وقال: “لقد عملنا على هذه القضية نفسها منذ فترة طويلة”.

“سواء كانت مشاكل وجود تقنية هواوي في بنيتك الأساسية، فقد انتقلنا إلى جميع أنحاء العالم ونحرز تقدمًا حقيقيًا لإخراجها من السوق العالمية. وأضاف بومبيو نقلاً عن شركتي الشبكات الصينية للاتصالات السلكية واللاسلكية، لقد أعلنا أن شركة ZTE تشكل خطراً على الأمن القومي الأمريكي.

تعاقدت شركة تيك توك مع المدير التنفيذي السابق لشركة ديزني، كيفين ماير، ليكون الرئيس التنفيذي في وقت سابق من هذا العام. كان يُنظر إلى أولويته على أنها إعادة بناء الثقة مع الجهات التنظيمية حول العالم.

لكن إدارة ترامب لا تزال تبدو متشككة في تطبيق تيك توك. عندما سألته شبكة فوكس نيوز عما إذا كان ينبغي على الأمريكيين تنزيل تطبيق تيك توك، قال بومبيو: “فقط إذا كنت تريد معلوماتك الخاصة في أيدي الحزب الشيوعي الصيني”.

وقال متحدث باسم شبكة التواصل الصينية ردا على تعليقات بومبيو: لم نقدم أبدا بيانات المستخدم للحكومة الصينية، ولن نفعل ذلك إذا طلب منا ذلك.

“يقود تيك توك رئيس تنفيذي أمريكي، مع مئات من الموظفين في مجالات السلامة والأمن والسياسة العامة التي تطبق هنا في الولايات المتحدة. ليس لدينا أولوية أعلى من تعزيز تجربة تطبيق آمنة ومأمونة لمستخدمينا.

تأتي تصريحات بومبيو أيضا وسط تزايد التوتر بين الولايات المتحدة والصين بسبب تعامل بكين مع تفشي فيروس كورونا والإجراءات التي تتخذها في هونج كونج والحرب التجارية المستمرة منذ نحو عامين.

وأثار مشرعون أمريكيون مخاوف تتعلق بالأمن القومي إزاء تعامل تيك توك مع بيانات المستخدمين وقالوا إنهم يشعرون بالقلق حيال القوانين الصينية التي تتطلب من الشركات المحلية ”دعم عمل المخابرات التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني والتعاون معها“.

تطبيق تيك توك قرر الخروج من سوق هونج كونج في غضون أيام.

دراسة كشفت أن 13% من جميع الأطفال البريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة استخدموا تيك توك عام 2019

دراسة كشفت أن 13% من جميع الأطفال البريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 سنة استخدموا تيك توك عام 2019

قال متحدث باسم تيك توك يوم الاثنين 6 يوليو إن التطبيق سيغادر سوق هونج كونج في غضون أيام، وذلك في حين قامت شركات تكنولوجيا أخرى بما في ذلك فيسبوك بتعليق التعامل مع الطلبات الحكومية لبيانات المستخدمين في المنطقة.

واتخذ تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة المملوك لشركة بايت دانس قرار الخروج من المنطقة بعدما سنت الصين قانونا شاملا للأمن القومي في المدينة.

وقال متحدث باسم تيك توك لرويترز ”في ضوء الأحداث الأخيرة، قررنا وقف عمليات تطبيق تيك توك في هونج كونج“.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.