مايكروسوفت تدرس شراء تيك توك الصينية رغم هجوم ترامب

كان مسؤولو إدارة ترامب قلقين من أن تيك توك يشكل تهديدًا للأمن القومي.

مسؤولو إدارة ترامب قلقين من أن تيك توك يشكل تهديدًا للأمن القومي الأمريكي

أعلنت شركة تيك توك الصينية التي تمتلك تطبيق شبكة التواصل الإجتماعي الذي يخضع لحصار من إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، أنها تجري محادثات مع شركة مايكروسوفت التي ترغب في شرائها.

يبلغ عدد مستخدمي تيك توك 800 مليون مستخدم نشط في 155 دولة، منهم 80 مليون في الولايات المتحدة، و 150 مليون في الصين، 41% من مستخدمي التطبيق في الشريحة العمرية من 16-24 عاما. أكثر من 90% من مستخدمي التطبيق يتعاملون معه أكثر من مرة في اليوم الواحد.

تم إطلاق تطبيق تيك توك في سبتمبر عام 2016 ومنذ ذلك التاريخ تم إنزال التطبيق أكثر من 2 مليار مرة من متاجر تطبيقات أجهزة الموبايل وهي أبل ستور و جوجل بلاي.

بينما يفكر الرئيس ترامب في إجراءات قاسية ضد الشركة، بما في ذلك إجبار تطبيق تيك توك على الإنفصال عن الشركة الأم، فإن مايكروسوفت تدرس شراء الشركة والإستفادة من 800 مليون مستخدم أغلبهم من الشباب..

كانت اللجنة القوية للاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة والتي يطلق عليها Cfius، تفحص شراء عملية شراء شركة “بايت دانس ByteDance” عام 2017 لـ Musical.ly، وهو التطبيق الذي تحول في النهاية إلى تطبيق تيك توك.

قررت اللجنة أن تأمر شركة “بايت دانس” بتصفية تيك توك، وتجري الحكومة مفاوضات بشأن شروط التصفية.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن تطبيق تيك توك قد يشكل تهديدا للأمن القومي بسبب ملكيته الصينية.

قيود أمريكية علي تيك توك

أعداد مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي حتي يوم 16 يوليو 2020 منهم 800 مليون لشبكة تيك توك

أعداد مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي حتي يوم 16 يوليو 2020 منهم 800 مليون لشبكة تيك توك

يوم الجمعة 31 يوليو أطلع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، الذي يقود اللجنة، الرئيس ترامب على خطة التصفية. ولكن يبقى من غير الواضح ما الذي سيفعله الرئيس، بما في ذلك ما إذا كانت الولايات المتحدة ستطبق أمر بمنع الاستثمارات الأمريكية على جميع عمليات تيك توك وما إذا كانت إجراءاتها ستؤثر على الأستثمارات العالمية للتطبيق أيضًا.

يدرس ترامب العديد من الخيارات الأخرى، بما في ذلك أمر تنفيذي يمكن أن يستخدم السلطات الكبيرة لقانون الطوارئ للاقتصاد الدولي لمنع بعض التطبيقات الأجنبية من متاجر التطبيقات الأمريكية مثل جوجل بلاي و أبل ستور.

إدارة ترامب نظرت أيضًا في ما إذا كانت ستضيف شركة تيك توك إلى ما يسمى “قائمة الكيانات” ، والتي ستمنعها من شراء المنتجات والخدمات الأمريكية بدون ترخيص خاص. ومن المتوقع أن تستمر المناقشات حتى نهاية هذا الأسبوع قبل اتخاذ القرار النهائي.

يوم الجمعة 31 يوليو، قال الرئيس ترامب إنه يخطط لاتخاذ إجراء في أقرب وقت. وأضاف لا يميل إلى السماح لشركة أمريكية بشراء تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة.

حصل تطبيق تيك توك علي المركز الأول كأكثر التطبيقات التي تم إنزالها من متجر أبل ستور في الربع الأول من 2019 بعدد يتجاوز 33 مليون إنزال

حصل تطبيق تيك توك علي المركز الأول كأكثر التطبيقات التي تم إنزالها من متجر أبل ستور في الربع الأول من 2019 بعدد يتجاوز 33 مليون مرة

شراء مايكروسوفت لـ تيك توك

من غير الواضح مدى تقدم محادثات تيك توك لبيع التطبيق لشركة مايكروسوفت وشركات أخرى، ولكن تغيير الملكية أمر بالغ الأهمية للتطبيق. الولايات المتحدة هي واحدة من الأسواق الرئيسية لـ تيك توك، لذا فإن استمرار العمليات في أمريكا يمثل أولوية لشركة تيك توك.

في بيان ، لم تتناول تيك توك تعليقات الرئيس ترامب أو أي محادثات لصفقة البيع. وقالت متحدثة إن التطبيق واثق من نجاحه على المدى الطويل وأنه ملتزم بحماية خصوصية وأمان مستخدمي التطبيق حتى يتمكنوا من الأستمتاع به.

وقال مصدر إنه مع امتلاك مايكروسوفت بالفعل شبكة لينكد إن للتواصل الاجتماعي فإنها ستواجه عقبات تنظيمية في الاستحواذ على تيك توك أقل من منافسيها المباشرين بشكل أكبر مثل شركة فيسبوك.

ولكن مصدرا آخر قال إن توقعات تقييم شركة بايت دانس لتطبيق توك توك بأكثر من 50 مليار دولار وإصرارها على الاحتفاظ بحصة أقلية في التطبيق عقد محادثات الصفقة.

أكثر من مليار مقطع فيديو يتم مشاهدتها علي تطبيق تيك توك في اليوم الواحد

أكثر من مليار مقطع فيديو يتم مشاهدتها علي تطبيق تيك توك في اليوم الواحد

مخاوف أمنية

أثار المسؤولون والسياسيون الأمريكيون مخاوف من أن يتم تمرير البيانات التي جمعتها “بايتدانس” عبر “تيك توك” للحكومة الصينية.

يعمل “تيك توك” على نسخة مماثلة ولكن مستقلة عن التطبيق في الصين، والمعروفة باسم Douyin.

وتقول إن جميع بيانات المستخدمين الأمريكيين مخزنة في الولايات المتحدة، مع نسخة احتياطية في سنغافورة.

وأخبرت “تيك توك” هذا الأسبوع المستخدمين والمنظمين بأنها ستلتزم بمستوى عالٍ من الشفافية، بما في ذلك السماح بمراجعة خوارزمياتها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “تيك توك” كيفين ماير، في منشور هذا الأسبوع: “نحن لسنا من ممارسي السياسة، ولا نقبل الإعلانات السياسية وليس لدينا أجندة – هدفنا الوحيد هو أن نبقى منصة حيوية ونابضة بالحياة ليتمكن الجميع من الاستمتاع بها”.

قال خبراء الأمن إن تيك توك يجمع بشكل عام كميات مماثلة من البيانات من أجهزة الموبايل مثل تطبيقات الوسائط الاجتماعية الأخرى.

لكن كريستوف هيبيسين ، مدير أبحاث المخابرات الأمنية في “لوك أوت”، وهي شركة تركز على أمن الأجهزة المحمولة ، قال إن المسؤولين الأمريكيين قلقون من التطبيق لأنه “إذا كانت الشركة الأم صينية، وهو وضع شركة تيك توك، فإنهم يخضعون لقانون الأمن الصيني “.

ماذا قالت تيك توك؟

قالت المديرة العامة الأمريكية لـ تيك توك “فانيسا باباس” إن الشركة سمعت “التأييد المتدفق” للتطبيق وشكرت “ملايين الأمريكيين” الذين يستخدمونه كل يوم.

وقالت “نحن لا نخطط للذهاب إلى أي مكان”.

وأضافت متناولةً المخاوف بشأن أمن البيانات، إن “تيك توك” يتصرف بمسؤولية.

وقالت “في ما يتعلق بالسلامة والأمن، نحن نصمم التطبيق الأكثر أماناً، لأننا نعلم أنه الأمر الصائب الذي ينبغي علينا القيام به”.

“نحن هنا على المدى الطويل، استمروا في مشاركة أفكاركم هنا ودعونا نقف مع تيك توك”.


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيويورك تايمز – وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.