هبوط أسهم أبل و أمازون يدفع البورصة الأمريكية لأسوأ هبوط من شهور

أنخفضت البورصة الأمريكية 3.5% يوم الخميس 3 سبتمبر 2020 بسبب شركات التكنولوجيا

أنخفضت البورصة الأمريكية 3.5% يوم الخميس 3 سبتمبر 2020 بسبب شركات التكنولوجيا

انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 3.5 في المائة يوم الخميس 3 سبتمبر، وهو أكبر انخفاض في يوم واحد منذ 11 يونيو الماضي، بعد يوم من ارتفاع الأسهم إلى مستوى قياسي.

تراجعت شركة أبل بنسبة 8%، وهو أسوأ انخفاض لها منذ مارس الماضي. وانخفض سهم أمازون بنسبة 5%، ومايكروسوفت أكثر من 6%، وشركة ألفابت وهي الشركة الأم لجوجل بنسبة 5% لكي تمحو الأرباح الهائلة التي حققتها في الأسبوع السابق.

قال ويليام ديلويتش وهو محلل استراتيجي للاستثمار في “باريد” وهي شركة مالية في ميلووكي، إن تفاؤل المستثمرين دفع أسعار الأسهم إلى الارتفاع ربما أعلى مما يشعر به المستثمرون بالارتياح، بالنظر إلى التحديات الاقتصادية الخطيرة التي لا يزال يمثلها جائحة فيروس كورونا.

على الرغم من استمرار ارتفاع معدلات البطالة والتوقعات الضعيفة لأرباح الشركات الأمريكية، سجلت الأسهم يوم الأربعاء 2 سبتمبر مكاسبها التاسعة في 10 جلسات تداول، وانضم مؤشر ناسداك للتكنولوجيا إلى مؤشر S&P 500 في الوصول إلى أعلى مستوى له على الإطلاق.

قال ديلويتش: “لقد تقدم السوق على نفسه وسبق الاقتصاد، وأعتقد أن هذا انعكاس على ذلك”.

كان المستثمرون متفائلين بشأن شركات التكنولوجيا، التي يبدو أن هيمنتها على السوق ونماذج أعمالها عبر الإنترنت مهيأة للاستفادة من آفاق عالم العمل من المنزل.

قبل تعثر يوم الخميس 3 سبتمبر، ارتفع سهم أمازون بأكثر من 90% هذا العام، وأبل أكثر من 80%، ومايكروسوفت وفيسبوك ما يقرب من 50%، وألفابت ما يقرب من 30% في ارتفاع قياسي لشركات التكنولوجيا.

وانتهى حرص المستثمرين الجدد على الحصول على تلك المكاسب من شركات التكنولوجيا إلى المساهمة في هذا السقوط الحاد.


المصدر: نيويورك تايمز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.