رئيس المخابرات البريطانية يتهم فيسبوك بمنح الإرهابيين ممر آمن

مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك خلال زيارته لمجلس النواب الأمريكي العام الماضي

مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك خلال زيارته لمجلس النواب الأمريكي عام 2019

وجه رئيس جهاز المخابرات البريطانية MI-5 كين ماكالوم انتقادات شديدة اللهجة إلى شركة “فيسبوك” الأمريكية، متهما إياها بـ”منح الإرهابيين “حرية الحركة ” في شبكات التواصل الاجتماعي.

وانتقد ماكالوم بشدة، في تصريحات نشرتها الجمعة 21 مايو صحيفة “تايمز”، خطط “فيسبوك” للانتقال إلى التشفير بين الطرفيات، محذرا من أن هذه الخطوة ستصد مئات التحقيقات الخاصة بمحاربة الإرهاب التي تجريها MI-5 وستوسع نافذة الفرص لـ”أسوأ الناس في مجتمعنا”، وهم الإرهابيون ومنظمو استغلال الأطفال جنسيا.

وقال رئيس MI-5 إن القرارات التي تتخذ في مقر “فيسبوك” في كاليفورنيا لا تقل تأثيرا على قدرة المخابرات البريطانية على أداء مهامها عن تلك التي تتبنى في أفغانستان أو سوريا، موضحا أن خطط مدير “فيسبوك” مارك زوكربيرج بخصوص تعزيز آليات التشفير في تطبيقي “فيسبوك ماسنجر” و”إنستجرام” ستمنح للإرهابيين فرصة لتبادل المعلومات غير القانونية والتخطيط لتنفيذ هجمات سرا، فيما ستكون أجهزة إنفاذ القانون عاجزة عن مراقبة هذه الأنشطة.

رئيس جهاز المخابرات البريطانية MI-5 كين ماكالوم

رئيس جهاز المخابرات البريطانية MI-5 كين ماكالوم

وذكر ماكالوم أنه يشارك زوكربيرج موقفه بشأن أهمية ضمان الخصوصية، لافتا في الوقت نفسه إلى أن مهمة الاستخبارات تكمن في التعامل مع حالة واحدة من كل مليون حالة.

وشدد على أن أجهزة الأمن البريطانية لا تسعى إطلاقا إلى فرض الرقابة الإجبارية الشاملة على مواقع التواصل بل إنها تحتاج إلى الوصول المناسب لمنع الإرهابيين من تصنيع قنابل متفجرة وتجنيد عناصر جدد في التنظيمات المتطرفة.


المصدر: تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.