شركة ميرك تطلب ترخيص لأول أقراص لعلاج كوفيد-19

شعار شركة Merck يظهر عند بوابة المقر الرئيسي للشركة في راهواي، نيو جيرسي، الولايات المتحدة يوم 12 يوليو 2018

شعار شركة Merck يظهر عند بوابة المقر الرئيسي للشركة في راهواي، نيو جيرسي، الولايات المتحدة يوم 12 يوليو 2018

قالت شركة “Merck ميرك” يوم الاثنين 10 أكتوبر إنها تقدمت بطلب للحصول على ترخيص أمريكي لاستخدام الطوارئ لعقارها في شكل كبسولات لعلاج المرضى الذين تتراوح أعراضهم بين الخفيفة والمتوسطة لمرض كوفيد-19.

هذا الإنجاز سيفتح للشركة الطريق لكي تصبح الأولي بين شركات الأدوية لإنتاج العقارات المضادة للفيروسات عن طريق الفم للمرض كوفيد-19.

إذا وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهو قرار يمكن أن يأتي في غضون أسابيع فسيكون هذا أول كبسولة لعلاج كوفيد-19. تتطلب جميع العلاجات الأخرى المدعومة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ضد المرض حقنة وريدية.

يمكن للحبوب المضادة للفيروسات التي يمكن للناس تناولها في المنزل لتقليل أعراض مرض كوفيد-19 وتسريع الشفاء، أن تثبت أنها رائدة، وتقلل من عبء الحالات المتزايدة التي تضغط على المستشفيات الأمريكية، كما ستساعد في الحد من تفشي المرض في البلدان الفقيرة ذات أنظمة الرعاية الصحية الضعيفة.

وجود هذا العقار سيعزز النهج ذي الشقين لمقاومة الوباء:

  • العلاج عن طريق الأدوية
  • والوقاية في المقام الأول من خلال اللقاحات.

ستقوم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بفحص بيانات الشركة حول سلامة وفعالية عقار مولنوبيرافير، قبل اتخاذ القرار.

قالت شركة Merck وشريكتها Ridgeback Biotherapeutic إنهما طلبا على وجه التحديد من الوكالة منح استخدام طارئ للبالغين المصابين بأعراض مرض كوفيد-19 الخفيف إلى المعتدل والمعرضين لخطر الإصابة بأعراض شديدة أو دخول المستشفى.

قال الدكتور نيكولاس كارتسونيس، نائب الرئيس الأول في وحدة الأمراض المعدية في شركة ميرك: “القيمة هنا هي أنها حبة دواء ، لذا لا يتعين عليك التعامل مع مراكز الحقن وجميع العوامل المحيطة بذلك”. “أعتقد أنها أداة قوية للغاية لإضافتها إلى مجموعة العلاجات الطبية لمرضي كورونا”

تقدمت شركة Merck بطلب للحصول على ترخيص أمريكي للاستخدام الطارئ لحبوب لعلاج مرضى كوفيد

تقدمت شركة Merck بطلب للحصول على ترخيص أمريكي للاستخدام الطارئ لحبوب مولنوبيرافير لعلاج مرضى كوفيد

قلل عقار مولنوبيرافير المضاد للفيروسات عن طريق الفم من خطر العلاج بالمستشفيات أو الوفاة بحوالي 50% للمرضى المصابين بأعراض كوفيد-19 الخفيف أو المتوسط في الدراسة التي أجريت في مرحلتها الثالثة.

العديد من الشركات الأخرى، بما في ذلك فايزر و روش، تدرس عقاقير مماثلة ومن المتوقع أن تعلن عن النتائج في الأسابيع المقبلة.

تسعى شركة استرازنيكا أيضًا للحصول على ترخيص من إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) لدواء طويل المفعول ضد فيروس كورونا يهدف إلى توفير أشهر من الحماية للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز المناعي ولا يستجيبون بشكل كاف للتطعيم.

في نهاية المطاف، يتوقع بعض الخبراء أن العديد من علاجات كوفيد-19 سيتم وصفها معًا لحماية أفضل من أسوأ آثار الفيروس.


المصدر: رويترز – وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.