مصر تعد قانون يلزم مواقع التواصل بكشف أرباح مستخدميها

ترفض مواقع التواصل الإجتماعي الكشف عن أرباح مستخدميها لأنها تندرج تحت بند بيانات المستخدمين السرية

ترفض مواقع التواصل الإجتماعي الكشف عن أرباح مستخدميها لأنها تندرج تحت بند بيانات المستخدمين السرية

قال صلاح إسماعيل، رئيس وحدة التجارة الإلكترونية في مصلحة الضرائب المصرية، إنه تمت مخاطبة منصات “يوتيوب” و”فيسبوك” والعديد من مؤسسات التواصل الاجتماعي، لمعرفة الأرقام الصحيحة التي يتقاضاها صانعو المحتوى من تلك المنصات، لكن تلك المنصات رفضت الإفصاح عنها في الوقت الراهن، لأنها تندرج تحت بند معلومات المستخدمين السرية.

وأوضح أن المنصات أكدت استعدادها للتعاون مع مصلحة الضرائب ومدها بتلك المعلومات بمجرد إصدار قانون نهائي لذلك النوع من الضرائب، حيث إن تلك المؤسسات لن تكتفي بالقرارات الصادرة عن المصلحة، لافتًا إلى أنه جاري العمل حاليًا على الانتهاء من ذلك القانون.

وأشار خلال ندوة عقدتها صحيفة “البورصة” إلى أن المصلحة لن تعتمد في تحصيلها الضرائب من صانعي المحتوى على المواقع التي تقدم متوسط أرباح البلوجرز واليوتيوبرز كموقع “سوشيال بلادا”، خاصة أنه يتم خلالها عرض أرقام غير دقيقة لمكاسب صانعي المحتوى، ولا يمكن الاعتماد عليها نهائيًا.

وتابع أنه يوجد موظفون بمصلحة الضرائب مختصون برصد أسماء صفحات صانعي المحتوى في مختلف المجالات والتخصصات على جميع منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك المجموعات الإلكترونية المغلقة، والتي تتم من خلالها التجارة الإلكترونية أو الدعاية للعديد من المنتجات،

لافتًا إلى أنه تم إحالة مسئولي مجموعتين مغلقتين متخصصين في بيع المنتجات الخاصة بالفتيات “أون لاين” على تطبيق الرسائل “واتساب” للتحقيق معهم، مع التشديد على الاستمرار في البحث والتنقيب الإلكتروني عن جميع الأنشطة التجارية والمهنية المقدمة على منصات التواصل الاجتماعي، للحصول على حق الدولة في الضرائب.


المصدر: إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.